"الإمارات" و"الإتحاد" تحققان في حادث اقتراب طائرتين من طائراتهما من بعضهما

مصدر الصورة AP
Image caption طائرة لشركة الاتحاد تهبط في دبي

قالت شركتا الامارات والاتحاد للطيران الأربعاء إنهما شرعتا بالتحقيق بعد أن اقتربت طائرتان من طائراتهما من بعضهما لدرجة كبيرة أثناء تحليقهما، وأصرتا على أن سلامة ركاب الطائرتين لم تتعرض للخطر في الحادث.

ووقع الحادث يوم الأحد الماضي في الأجواء الهندية عندما اقتربت رحلة الإمارات EK706 المتوجهة من جزر السيشل إلى دبي برحلة الإتحاد EY622 المتوجهة إلى جزر السيشل.

وقالت شركة الإمارات ومقرها دبي إن طائرتها "تعرضت لحادث يتعلق بالسيطرة الجوية في مجال مومباي الجوي"، وأضافت "لم يتعرض ركاب الطائرة وطاقمها والطائرة نفسها لأي خطر في أي وقت جراء الحادث."

وأضافت الشركة "كل طائرات اسطول الإمارات مزودة بالمعدات اللازمة التي تحيط الطاقم علما بالطائرات القريبة منها بوقت كاف."

أما شركة الإتحاد ومقرها أبو ظبي فقالت إن جهاز تجنب التصادم المزودة به طائراتها "ضمن انفصال الطائرتين عموديا بمسافة كافية في كل الوقت."

وأضافت الشركة "أن الإتحاد تنفي بقوة الادعاءات القائلة إن سلامة الرحلة EY622 قد تعرضت للخطر."

ولم توضح أي من الشركتين المسافة التي اقتربت بها الطائرتان من بعضهما، ولكنهما أكدا انهما تتعاونان مع الجهات التي تتولى مهمة التحقيق.

يذكر أن الشركتين اضطرتا مؤخرا، بسبب الحرب الدائرة في اليمن، إلى تغيير مسارات طائراتهما المتوجهة الى جزر السيشل بحيث تستخدم الاجواء التي يسيطر عليها مطارا مسقط وموباي.