واشنطن مستعدة لتزويد الوقود جوا لطائرات التحالف بقيادة السعودية

مصدر الصورة AFP
Image caption تواصل طائرات التحالف بقيادة السعودية غاراتها على مواقع داخل الأراضي اليمنية.

أفاد مسؤول عسكري أمريكي أن الولايات المتحدة ستقوم بدعم تزويد الوقود جوا لطائرات التحالف بزعامة السعودية في اليمن، ولكن تلك العمليات ستجري خارج المجال الجوي اليمني.

وقال المسؤول العسكري للصحفيين إن القيادة المركزية للجيش الأمريكي حصلت على تفويض لنشر طائرات لتزويد الوقود للطائرات السعودية وشركائها المشاركين في العمليات العسكرية في اليمن.

وقال المسؤول الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته "أعطينا القيادة المركزية تصريحا بتجهيز الإمداد بالوقود".

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا في وقت سابق إن واشنطن تبحث تقديم خدمات التزود بالوقود وخدمات التحذير والانذار الجوي.

وأشار المسؤولون إلى أنه يتوقع أن تدفع السعودية لواشنطن مقابل حقوق التزود بالوقود.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد تعهدت بتقديم الدعم الاستخباراتي واللوجستي للتدخل العسكري بقيادة السعودية في اليمن التي يسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على مناطق كبيرة فيها.

وقال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة سلمت السعودية معلومات استخبارية مستمدة من أقمار وطائرات المراقبة لمساعدة السعوديين في مراقبة حدودهم وتتبع مواقع قوات الحوثيين وهم يندفعون جنوبا.

وأضاف أن المعلومات الاستخبارية تساعد في إعطاء "صورة عن ميدان المعركة" ومواضع انتشار الحوثيين لمساعدة الطائرات التي تقودها السعودية في تجنب ايقاع ضحايا في صفوف المدنيين.

وشدد المسؤول الأمريكي على القول "نحن نساعد السعوديين على فهم ما يجري على حدودهم. إنهم يبحثون عن دليل على أي تقدم أو غزو حوثي على الأرض".

واستدرك المسؤول الأمريكي "لكننا لا نزودهم بمعلومات عن الأهداف" التي يقصفونها.

وكانت منظمات حقوقية عبرت عن فزعها من سقوط مدنيين ضحايا للغارات الجوية المتواصلة على اليمن، إذ قتل العشرات في غارة جوية على معسكر للنازحين وغارة أخرى استهدفت موقع لانتاج الألبان.

بيد أن المسؤولين الأمريكيين يصرون على أن الولايات المتحدة لا تقوم بالتنسيق بشأن الغارات بل تقدم معلومات استخبارية عن الحدود فقط.

المزيد حول هذه القصة