انقاذ متسلقين اسبان علقا في جبال أطلس في المغرب ووفاة ثالث

Image caption تشتهر جبال أطلس، الواقعة على مشارف الصحراء الكبرى، بمساراتها الجبلية وتضم أعلى قمة في شمال افريقيا

أعلنت السلطات المغربية انقاذ اثنين من الأسبان من بين ثلاثة من هواة استكشاف الكهوف الجبلية الذين كانوا ضلوا طريقهم في جبال أطلس.

وتلقى المتسلقان الناجيان الاسعافات الأولية ثم أدخلا المستشفى لكن متسلقا ثالثا كان لقي حتفه قبل وصول قوات الانقاذ، وفقا لمسؤولين محليين.

وكانت خدمات الانقاذ المغربية تمكنت في وقت سابق السبت من تحديد موقع ثلاثة من الأسبان من هواة الاستكشاف كانوا ضلوا طريقهم في جبال أطلس حيث شوهدوا أسفل أحد المنحدرات الصخرية.

وسافر الثلاثة ضمن مجموعة من هواة استكشاف الكهوف من جنوب اسبانيا إلى منطقة تقع بين مدينة مراكش وبلدة ورززات التي تبعد نحو 500 كيلومتر عن العاصمة الرباط.

وانفصل الثلاثة عن المجموعة منذ الأحد الماضي لاستكشاف كهوف أخرى وابلغ باقي أعضاء المجموعة السلطات المغربية عندما لم يصلوا إلى المنطقة المتفق عليها للقاء باقي المجموعة.

وتضم المنطقة التي فقد فيها الثلاثة قمما يبلغ ارتفاعها أربعة آلاف متر ويكسوها الجليد الكثيف المتبقي من الشتاء وتعرضت لارتفاع مفاجئ في درجات الحرارة مؤخرا.

وكان زبير بوحور مدير ادارة السياحة الإقليمية في أورزازات قال إن "جغرافيا المنطقة لا تساعد في عملية البحث"، مشيرا إلى أن "طبيعة المنطقة جبلية ويكسوها الكثير من الضباب ويوجد الكثير من مداخل الكهوف".

وقالت الإذاعة إن الثلاثة من الاتحاد الاندلسي لتسلق الجبال.

وتشتهر جبال أطلس، الواقعة على مشارف الصحراء الكبرى، بمساراتها الجبلية التي يسلكها هواة استكشاف الجبال، وتضم أعلى قمة في شمال افريقيا، وهي جبل توبقال الذي يبلغ ارتفاعه 4167 مترا.

ولكن المنطقة لا تشتهر بخطورتها الشديدة على الرغم من الفيضانات المفاجئة التي قد تنجم عن العواصف الرعدية.