العراق: قتلى وجرحى في بغداد والأنبار

مصدر الصورة Reuters
Image caption تستعد القوات العراقية لاستعادة الأنبار من داعش

أفادت مصادر أمنية وطبية في العاصمة العراقية بغداد ظهر الأحد بمقتل شرطيين وجرح أربعة وهم ثلاثة من الشرطة ومدني في هجوم شنه مسلحون على حاجز أمني في حي الأمين الثانية الى الشرق من المدينة.

من جهة أخرى، عثرت السلطات الأمنية في منطقة القناة شرقي بغداد على ثلاث جثث لرجال مجهولي الهوية مقيدة الأيدي ومعصوبة الأعين ومصابة بأعيرة نارية في الرأس والصدر.

كما أوردت وكالة أسوشييتيد برس أن قنبلة انفجرت في سوق في حي سبع البور شمالي بغداد، مما أسفر عن مقتل 4 مدنيين واصابة 10 بجروح.

كما قتل مدنيان وأصيب 11 بانفجار عبوة جنوب غربي العاصمة العراقية.

كما أفاد مصدر أمني في محافظة الأنبار غرب العراق باستمرار قصف تنظيم ما يعرف " بالدولة الاسلامية" لناحية العامرية التي تقع على مسافة 28 كلم الى الجنوب من الفلوجة لليوم الثاني على التوالي بالصواريخ وقذائف الهاون مما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متوسطة جميعهم من المدنيين.

كما تسبب القصف بإلحاق أضرار مادية كبيرة بعدد من المنازل.

وفي مدينة الرمادي مركز المحافظة أكد مصدر أمني من قيادة عمليات الأنبار وصول لجنة تفتيش من وزارة الداخلية إلى المدينة لبحث الاستعدادات للعملية العسكرية المرتقبة على التنظيم في الانبار والكشف عن مكامن الخلل في الأجهزة الأمنية في المحافظة.

أما في مدينة الفلوجة، فقد أكد مصدر طبي في مستشفى المدينة بوصول قتيلين وأربعة جرحى من المدنيين الى قسم الطواريء فيها ممن سقطوا جراء قصف القوات الأمنية للمدينة التي يسيطر عليها تنظيم ما يعرف "بالدولة الاسلامية" والذي لايفصح عن الإصابات بين عناصره من جراء ذلك القصف الذي يأتي ردا على استهداف التنظيم لتلك القوات.

المزيد حول هذه القصة