عدن تتحول إلى "مدينة أشباح" مع ارتفاع أعداد القتلى في اليمن

مصدر الصورة EPA
Image caption تضررت الأوضاع المعيشية في اليمن بشكل بالغ بسبب المواجهات الدائرة.

باتت مدينة عدن اليمنية أشبه بـ"مدينة أشباح" بسبب الاشتباكات العنيفة الدائرة فيها، بحسب ما ذكرته اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

ودعا رئيس فرع اللجنة بالمدينة، روبرت غوسن، إلى ضرورة توفير مساعدات طبية بشكل عاجل للمدينة، حيث تدور مواجهات دامية بين المسلحين الحوثيين وأنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتقول هيئات إغاثية إن القتال في اليمن خلف أكثر من 540 شخصا، إضافة إلى 100 ألف نازح على الأقل.

وتشن مقاتلات تابعة لعملية "عاصفة الحزم"، التي تقودها السعودية، غارات جوية داخل الأراضي اليمنية دعما للقوات الموالية لهادي في مواجهة الحوثيين.

وقال غوسن لبي بي سي: "المستشفيات ليست لديها الإمدادات اللازمة ولا الطواقم الطبية المناسبة".

وتتحدث منظمة الصحة العالمية عن مقتل أكثر من 540 شخصا في اليمن خلال الأسبوعين الماضيين، إضافة إلى إصابة نحو ألفي شخص.

وأشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" إلى أن حصيلة القتلى تضمن 74 طفلا على الأقل.

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد دعت إلى وقف إطلاق النار في عدن لمدة 24 ساعة.

كما حثت روسيا مجلس الأمن الدولي على دعم "وقف إنساني" للغارات الجوية.

وقصفت مقاتلات تابعة لعملية "عاصفة الحزم" اليوم قاعدة عسكرية في وسط اليمن، قرب مدينة إب.

واستهدفت الغارة قوات موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الذي يقاتل إلى جانب الحوثيين.

وتقول محطة تلفزيونية تابعة للحوثيين إن ثلاثة أطفال قتلوا في الغارة.

مصدر الصورة Reuters
Image caption مسلحون حوثيون يدفنون شخصا قتل خلال المواجهات مع أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي.

المزيد حول هذه القصة