إطلاق سراح معارضين سودانيين بارزين قبل أيام من الانتخابات

ابو عيسى مصدر الصورة AFP
Image caption المعارض البارز أبو عيسى اعتقل قبل 4 أشهر

أطلقت السلطات السودانية سراح المعارضين البارزين، فاروق أبو عيسى زعيم قوى الإجماع الوطني، وأمين مكي مدني رئيس كونفدرالية منظمات المجتمع المدني.

يأتي ذلك قبل أيام من انطلاق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في السودان.

وكان أبو عيسى ومدني اعتقلا قبل أربعة أشهر، عقب عودتهما من العاصمة الاثيوبية أديس ابابا، حيث وقعا اتفاقا مع "الجبهة الثورية السودانية"، وهي تجمع حركات مسلحة تقاتل الحكومة السودانية.

ووجهت لهما تهما تصل عقوبتها الإعدام بعد أن قالت السلطات إن الاتفاق يهدف إلى إسقاط الحكومة بقوة السلاح، لكن موقعيه يؤكدون ان هدف الاتفاق "تفكيك النظام بالوسائل السلمية".

وقال مسؤول من الحزب الحاكم لبي بي سي إن اطلاق سراحهما جاء لتحسين الجو السياسي باعتبار أن "العفو عادة سودانية".

لكن المعارضين سينظرون إلى الخطوة على أنها رضوخ حكومي للضغوط قبل أيام من الانتخابات.

وقال محامو الدفاع في القضية إن الحكومة السودانية أمرت بإطلاق سراح أبو عيسى ومدني لأنها لا ترغب في مواجهة المزيد من الضغوط الدولية.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المتهمين المعزة إن وزير العدل هو من أمر بإطلاق سراح المتهمين بموجب مادة في القانون الجنائي تخوله حفظ سير القضية أثناء سير المحاكمة.

المزيد حول هذه القصة