وصول تعزيزات عسكرية بعد هجوم لتنظيم الدولة شمال مدينة الرمادي العراقية

مصدر الصورة Reuters
Image caption شن مسلحو التنظيم هجوما على مناطق شمال مدينة الرمادي.

أفادت مصادر أمنية بمحافظة الأنبار العراقية بوصول تعزيزات عسكرية إلى مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار لمساندة القوات الأمنية في الاشتباكات الدائرة شمالي المدينة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان مسلحو التنظيم شنوا هجوما على مناطق شمال مدينة الرمادي صباح الجمعة وتمكنوا من السيطرة على منطقتين على مشارف المدينة، فيما عد هجوما استباقيا من التنظيم قبيل تقدم القوات الحكومية باتجاه الأراضي التي يسيطر عليها.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي زار محافظة الأنبار الثلاثاء الماضي، ليعلن من هناك بدء العمليات العسكرية لطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من المناطق التي سيطروا عليها في المحافظة.

وننقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أمنيين ومصدر طبي إفادتهم بأن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية نشروا سيارات مفخخة ومفجرين انتحاريين لاختراق دفاعات القوات الحكومية شمال مدينة الرمادي.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أعلنت القوات الأمنية العراقية بدء العمليات العسكرية لطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من محافظة الأنبار.

ونقل مراسل بي بي سي عن مصدر في مدينة الرمادي افادته أن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وإصابة 33 آخرين بجروح بينهم 12 عنصراً من القوات الأمنية.

كما انفجرت سيارتان مفخختان يقودهما انتحاريان استهدفتا موكب قائد شرطة الأنبار اللواء كاظم الفهداوي بعد دخول موكبه على رأس قوة كبيرة للمشاركة بتطهير منطقة البوفراج مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة بحسب مصدر حكومي.

وشهدت منطقة البو فراج نزوحا كبيرا من العوائل الساكنة فيها باتجاه مدينة الرمادي بعد تقدم مسلحي التنظيم.

وأفادت تقارير إعلامية أن المسلحين اقتحموا منازل بعض منتسبي الشرطة المحلية والجيش، وقاموا بقتل 15 شخصا على الأقل من أفراد أسرهم.

وكانت القوات الأمنية العراقية أعلنت هذا الأسبوع عن استعادتها منطقتي السجارية والفلاحات شرق مدينة الرمادي من أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في سياق العملية العسكرية التي أطلق عليها "عملية تحرير الأنبار الكبرى".

وتمتد محافظة الأنبار على مساحة واسعة إلى الغرب من العاصمة العراقية، تتميز بمساحاتها الصحراوية الواسعة المجاورة لحدود ثلاثة بلدان هي سوريا والأردن والسعودية، ويعد الكثير من مناطقها مواقع لنشاط مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

المزيد حول هذه القصة