الأمن اللبناني يقتل مطلوبا ويعتقل شيخا متشددا في طرابلس

مصدر الصورة AP
Image caption قتل منصور في اشتباك مع دورية أمنية في طرابلس.

قتلت القوى الأمنية اللبنانية ليل أمس أسامة منصور، الذي وصفته بأنه أحد أبرز المتهمين بشن معارك ضد الجيش اللبناني في طرابلس.

وقال الأمن اللبناني إن منصور قتل مع أحد مرافقيه في تبادل إطلاق نار مع القوى الأمنية في المدينة الشمالية.

كما ألقي القبض في العملية ذاتها على الشيخ المتشدد خالد حبلص، الذي عرف بمواقفه المحرضة ضد الجيش والمتهم بالوقوف خلف اعتداءات ضد القوى الأمنية.

وأوضح بيان صدر لاحقا عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إن قوة من شعبة المعلومات في الأمن الداخلي تمكنت من تحديد موقع الشيخ حبلص وأرسلت دورية تمكنت من اعتقاله في محلة باب الرمل في مدينة طرابلس.

واثناء ذلك قام شخصان يستقلان سيارة من نوع أوبل بإطلاق النار على الدورية التي ردت عليهما وتمكنت من قتلهما.

وتبين من الكشف عليهما إنهما أسامة منصور ومرافقه أحمد الناظر المطلوبين للسلطات الأمنية، ووجد بحوزة منصور حزام ناسف قام خبير متفجرات بتفكيكه.

وقد شهدت مدينة طرابلس اللبنانية في الفترة الماضية توترا بين السنة والشيعة، متأثرة بالصراع الدائر في سوريا منذ عام 2011.

وقتل 11 جنديا لبنانيا و22 مسلحا في مواجهات عنيفة شهدتها المدينة في أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

Image caption شهدت طرابلس مواجهات عنيفة في أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

المزيد حول هذه القصة