مكافآت مالية للمساعدة في القبض على قادة حركة الشباب الصومالية

مسلحو حركة الشباب مصدر الصورة AFP
Image caption عرضت الحكومة الصومالية هذه المكافآت في أعقاب هجوم غاريسا

عرضت الحكومة الصومالية مكافآت مالية لمن يساعد في القبض على 11 من قادة حركة الشباب المتشددة.

ويتصدر هذه القائمة الحكومية زعيم حركة الشباب، أحمد درية، إذ عرضت الحكومة مبلغ 250 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى القبض عليه.

وأصدرت الحكومة الصومالية قائمة بأسماء المطلوبين من قادة الشباب وأسمائهم المستعارة وأصولهم في أعقاب اجتماع لها وبعد أسبوع من هجوم الشباب على جامعة غريسا في كينيا المجاورة.

وتحدد الأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة الكينية عدد القتلى في هجوم غريسا بـ 148 شخصا، معظمهم من الطلبة.

وكان مسلحو حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة قد تعهدوا "بشن حرب طويلة ومروعة" ضد كينيا التي لها جنود في إطار بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال لمساعدة الحكومة الصومالية على بسط سيطرتها على أراضي الصومال.

وتمكنت الحكومة الصومالية وقوات بعثة الاتحاد الأفريقي من استعادة مدن وبلدات رئيسية كانت تحت سيطرة الشباب خلال السنوات الأخيرة لكن الشباب لا تزال تسيطر على أراضي في المناطق الريفية بالجنوب الصومالي.

المزيد حول هذه القصة