التلفزة التركية الرسمية تحظر بث اعلانات المعارضة

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كانت الدعاية الانتخابية التي تصر المعارضة على بثها تحمل شعار "نصفق كأمة واحدة"

إتهم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض شبكة التلفزة الرسمية بحظر بث دعايته الانتخابية لأنها تهاجم الحكومة بشكل مباشر.

وادعى الحزب أن قرار شبكة TRT بحظر بث دعايته يرقى الى "اساءة استخدام الموقع العمومي"، ووعد باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة لابطاله.

وكان حزب الشعب الجمهوري قد اتهم الشبكة في السابق بالانحياز الى جانب الرئيس رجب طيب اردوغان وحزبه، حزب العدالة والتنمية.

ومن المقرر ان تجرى الانتخابات العامة في تركيا في السابع من حزيران / يونيو المقبل.

وقال نائب رئيس الحزب المعارض بلند تزكان في تصريح نشر في موقع الحزب الالكتروني إن "قرار الامتناع عن نشر المادة الدعائية يمثل فضيحة جديدة لـ TRT."

ومضى للقول "إن الغرض الرئيس للتلفزيون الرسمي في كل الدول الديمقراطية هو توخي العدل والحيادية. إن قرار TRT يرقى الى جريمة سوء استخدام المركز العمومي."

من جانبه، قال ناطق باسم TRT لبي بي سي إنه لا يتمكن من التعليق على ادعاءات حزب الشعب الجمهوري.

وكانت الدعاية الانتخابية التي تصر المعارضة على بثها تحمل شعار "نصفق كأمة واحدة"، وتحث الناخبين على حضور أول تجمع انتخابي يقيمه الحزب السبت.

ويأتي هذا التطور عقب اصدار محكمة في العاصمة أنقره قرارا يوم الخميس أجبرت زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كيليشدارأوغلو بدفع تعويضات لاهانته أردوغان في كلمة كان قد القاها في عام 2013.

المزيد حول هذه القصة