الأمم المتحدة تدعو إلى التحقيق في قتل مدنيين في اليمن

يبكون ضحاياهم في اليمن مصدر الصورة Reuters
Image caption حذرت الامم المتحدة من ان القتل المتعمد للمدنيين في المدارس والمستشفيات سيعد جرائم حرب

دعت الأمم المتحدة إلى التحقيق في مقتل مدنيين في اليمن. وحذر مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين من أن الهجمات الموجهة ضد المستشفيات والمدارس قد تعد جرائم حرب، داعياً جميع أطراف النزاع إلى بذل كل ما في استطاعتهم لحماية المدنيين.

وتشير الأرقام التي حصلت عليها الأمم المتحدة من المستشفيات في اليمن إلى مقتل أكثر من سبعمئة شخص وجرح حوالى ثلاثة آلاف آخرين منذ بدء الضربات الجوية السعودية.

وحث الحسين جميع أطراف الصراع على ضمان التحقيق في كل هجوم ينجم عنه سقوط ضحايا من المدنيين وعلى وجوب احترام قانون حقوق الإنسان خلال الصراع.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، إنه ومنذ بدء الغارات الجوية باليمن في 26 مارس/ آذار الماضي، فإن التقديرات على الأرض تشير إلى أن اكثر من 121 ألف يمني شردوا من ديارهم.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن اكثر من 121 ألف يمني شردوا من ديارهم منذ بدء غارات التحالف.

وقال المتحدث باسم المكتب يانز ليركه في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، إن النازحين الجدد يتركزون في الشمال الغربي من البلاد وبما يصل إلى 60 ألف نازح في محافظة حجة ومع ما يقرب من 30 ألفا فى محافظة عمران وأكثر من 18 ألف و600 نازح فى محافظة صعدة.

واستكمل ليركه أن تلك الاستجابة الإنسانية تبقى مقيدة بسبب استمرار انعدام الأمن وكذلك الضربات الجوية والقتال على الأرض ، ولفت إلى أن منسق الشؤون الإنسانية لليمن يدعو إلى وقف القتال للسماح بدخول المساعدات إلى اليمن وليتم توزيعها على نطاق أوسع.

المزيد حول هذه القصة