مقتل ثلاثة على الأقل في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من القنصلية الأمريكية في أربيل

مصدر الصورة Reuters
Image caption أعلنت القنصلية الأمريكية عدم وقوع ضحايا من العاملين فيها.

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب تسعة على الأقل في انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري حاول اقتحام مخفر للشرطة يقع بالقرب من القنصلية الامريكية شمالي اربيل.

وأفاد مكتب بي بي سي في بغداد بأن 3 مدنيين قتلوا واصيب اربعة من عناصر الشرطة وخمسة مدنيين بجروح، في حين أعلنت القنصلية الأمريكية عدم وقوع ضحايا من العاملين فيها.

في غضون ذلك، قتل 15 مدنيا وأصيب 43 آخرون بانفجار سيارتين مفخختين مركونتين مساء الجمعه في منطقتين تقطنهما غالبية شيعية في العاصمة بغداد.

وانفجرت الأولى في سوق في حي العامل ذي الغالبية الشيعية جنوبي بغداد، أما الثانية انفجرت بالقرب من معارض بيع سيارات في منطقة الحبيبية التي تقطنها هي الاخرى غالبية شيعية شرقي بغداد.

وفي محافظة الانبار غرب العراق، أفاد مصدر في الشرطة بأن تنظيم الدولة الاسلامية نشر قناصين في شارع 60 في منطقة الصوفية شمال شرق الرمادي بعد انسحاب الجيش العراقي.

واضاف المصدر أن مسلحي التنظيم سيطروا على معظم أجزاء مدينة الرمادي وأنهم لا يبعدون سوى 500 متر عن المجمع الحكومي وسط المدينة.

وأرسل موظفون محاصرون بداخله نداءات استغاثة للحكومة المركزية في بغداد بإرسال تعزيزات لفك الحصار عنهم خصوصا بعد ورود معلومات عن حشد التنظيم أعدادا كبيرة من مسلحيه استعدادا لاقتحام المجمع .

وفي سياق متصل شن مسلحو التنظيم هجمات موسعة على مدن البغدادي وحديثة غرب الانبار ، حيث باتوا يسيطرون على اجزاء كبيرة منها .

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن ذلك اليوم أن القوات العراقية التي كانت قد حررت مدينة تكريت من قبضة تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) ستستعيد الأنبار منهم أيضا.

المزيد حول هذه القصة