حسن نصر الله يهاجم السعودية ويؤكد أن داعش يريد هدم الكعبة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شن حسن نصر الله زعيم حزب الله الشيعي اللبناني هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية وقال إنها تسوق للحرب في اليمن على انها حرب ضد الشيعة وهي ليست كذلك.

و في خطاب متلفز ضمن "مهرجان الوفاء والتضامن مع الشعب اليمني" قال نصر الله إن هذه الحرب هي حرب سعودية ضد الشعب اليمني والهدف منها سياسي فقط.

وأضاف أن السعودية تريد فقط اعادة هيمنتها على اليمن بعدما استعاد الشعب سيادته واعتبر أن الحرب هي عدوان سعودي أمريكي على اليمنيين.

وشبه نصر الله "عاصفة الحزم" بالعدوان الإسرائيلي على لبنان عام 2006 مؤكدا أن المقاتلات السعودية تقصف المدارس بحجة أنها معاقل للحوثيين.

وأوضح نصر الله أن مكة في خطر بالفعل ولكن من جانب تنظيم "الدولة الإسلامية" أو "داعش" والتى قال إنها تريد هدم الكعبة باعتبار أن الناس يطوفون بها.

وقال "هي عندهم أحجار صماء سوداء يطوف الناس بها وهو ما يتنافي مع عقيدة التوحيد كما يفهمونها".

واتهم نصر الله السعودية بالتسبب في انتشار هذا الفكر "المتطرف" وقال إن الملك عبدالعزيز أل سعود اضطر عام 1926 للتراجع عن السماح "للوهابيين بهدم قبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم تحت الضغط الشعبي في الدول الإسلامية خاصة في كل من مصر ومسلمي الهند أو باكستان اليوم".

واعتبر نصر الله أن الشعب اليمني والجيش والكتائب المقاتلة في اليمن لم ينكسروا بعد 22 يوما من القصف مضيفا إن "السعودي لن يجد مفرا من التدخل البري وهذا هو الوهن".

وأكد ان الشعب اليمني لن يقبل بعودة الرئيس عبد ربه منصور هادي مضيفا أن الحرب تهدف إلى منع الجيش واللجان الشعبية من الوصول إلى بقية المحافظات التى لم يسيطروا عليها بعد.

المزيد حول هذه القصة