تسجيل لتنظيم "الدولة" يظهر إعدام اثيوبيين مسيحيين في ليبيا

مصدر الصورة AFP
Image caption لم يتسن لبي بي سي التحقق من صحة الفيديو من مصادر مستقلة

نشر تنظيم "الدولة الاسلامية" تسجيلا مصورا يظهر إعدام 30 شخصا على الاقل، يعتقد أنهم اثيوبيون مسيحيون في ليبيا.

واظهر الفيديو الذي نشر على "مواقع جهادية" تحت عنوان "حتى تاتيهم البينة"، اعدام 12 شخصا على شاطئ عبر قطع رؤوسهم عن اجسادهم، و16 آخرين في منطقة صحراوية عبر اطلاق النار على رؤوسهم.

وظهر في الفيديو المختطفون وهم يمشون على شاطئ البحر ويرتدون بدلات برتقالية وكل واحد منهم كان مصحوبا بمسلح يخفي ملامح وجهه ثم تحولت الصور إلى عملية اطلاق الرصاص على رؤوس الآخرين في منطقة صحراوية.

ولم يتسن لبي بي سي التحقق من صحة الفيديو من مصادر مستقلة أو التأكد من عدد أو هوية من نفذ الإعدام ضدهم.

وقبل مشاهد القتل، عرض الفيديو تسجيل لمسيحيين في سوريا يقصون كيف خيرهم عناصر التنظيم بين التحول إلى الإسلام أو دفع الجزية وانهم اختاروا الخيار الأخير.

وقد حمل المقطع المصور نفس الشعار التي ظهرت في فيديو بثته جماعة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" لعمليات إعدام جماعية لأقباط مصريين اختطفوا في ليبيا في مدينة سرت في يناير / كانون الثاني الماضي.

يأتي هذا في غضون زيارة لأسقف الكنيسة البريطانية في كانتربري جاستين ويلبي إلى مصر في زيارة لتقديم "واجب العزاء" عقب مقتل 21 من مسيحيي مصر في ليبيا.

وكانت مصر طالبت المجتمع الدولي بضرورة التدخل ضد توسع نفوذ الجماعات الجهادية في ليبيا لكن مجلس الأمن تحفظ على القيام بعمل عسكري مرجحين أولوية التوصل إلى حلول سياسية.

المزيد حول هذه القصة