مقتل 3 من قوات الأمن المصرية بينهم ضابط "في تفجير مدرعة" في شمال سيناء

مصدر الصورة Reuters
Image caption ولاية سيناء تعلن مسؤوليتها عن الهجوم

قُتل ثلاثة من قوات الأمن المصرية في تفجير مدرعة في منطقة رفح بمحافظة شمال سيناء.

ونقلت وسائل إعلام مصرية شبه رسمية عن مصادر طبية قولها إن القتلى هم ضابط برتبة نقيب ومجندان اثنان.

وأعلنت جماعة "ولاية سيناء" التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليتها عن الهجوم على حساب تابع لها بموقع تويتر.

وكانت "ولاية سيناء" معروفة باسم تنظيم "أنصار بيت المقدس" قبل مبايعته تنظيم الدولة.

وحسب المصادر، فإن عبوة ناسفة انفجرت في المدرعة أثناء مرورها على أحد الطرق في رفح.

وعلى الفور، بدأت قوات الأمن عملية تمشيط للمنطقة للبحث عن عبوات آخرى ربما زرعت بها.

ويشن الجيش المصري عمليات عسكرية واسعة في سيناء لمواجهة ما يصفها بجماعات تكفيرية وإرهابية وإجرامية.

وتشهد سيناء منذ سنوات نشاطا مسلحا لجماعات وعناصر إسلامية. وتصاعدت وتيرة الهجمات على قوات الجيش والشرطة ومنشآتهما في سيناء منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي بعد احتجاجات شعبية واسعة على حكمه.

المزيد حول هذه القصة