اشتباكات قرب دمشق بين تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعات إسلامية أخرى

مصدر الصورة Reuters
Image caption تسيطر المعارضة على الجزء الأكبر من محافظة إدلب

أفاد ناشطون سوريون بمقتل ما لا يقل عن 42 شخصا في اشتباكات بين ما يسمى بـ "تنظيم الدولة الإسلامية" ومسلحين إسلاميين من جماعات أخرى في منطقة القلمون بالقرب من العاصمة السورية دمشق.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، بأن 30 من المسلحين الإسلاميين و 12 من مسلحي التنظيم قتلوا في الاشتباكات.

وتقسم منطقة القلمون إلى جزءين: غربي، متاخم للحدود اللبنانية وتسيطر عليه القوات الحكومية لاسورية، وشرقي يتنازعه مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" ومسلحو الجماعات الإسلامية الأخرى.

وتفيد تقارير المرصد أن تنظيم الدولة تمكن من قطع طريق الإمدادات على المسلحين المناوئين.

في هذه الأثناء قتل 13 مدنيا بينهم 9 أطفال نتيجة قصف تعرضت له محافظة إدلب، التي يسيطر تنظيم النصرة على مركزها.

وقتل شخص وأطفاله الخمسة نتيجة قصف جوي نفذته طائرات النظام ضد معرة النعمان، بينما قتل سبعة أشخاص آخرين بينهم خمسة أطفال نتيجة قصف مسلحي المعارضة لمدينة جسر الشغور، وهي آخر المدن التي ما زالت تقع تحت سيطرة النظام في محافظة إدلب.

المزيد حول هذه القصة