إصابة مئات المصريين بأعراض التسمم في محافظة الشرقية

مصر مصدر الصورة Getty
Image caption قال عدد كبير من الأهالي إن مصدر التسمم هو مياه الشرب غير الصالحة

قال مسؤول بوزارة الصحة المصرية إن 310 أشخاص أصيبوا بأعراض تسمم الجمعة بمدينة الإبراهيمية وبعض القرى التابعة لها بمحافظة الشرقية.

وأضاف شريف مكين، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، أن المصابين يُعالجون وباشرت السلطات فحص عينات من مياه الشرب والأغذية لتحديد مصدر التسمم.

وقال وكيل وزارة الصحة بالشرقية إن "معظم الحالات مستقرة وإصابتها خفيفة، وغادر المستشفيات 40 حالة منهم بعد تماثلهم للشفاء".

وأضاف مكين أن المعامل المركزية والفرعية أخذت عينات من أمعاء المصابين ومياه الشرب بمنازلهم ومصادرها والأغذية لتحليلها وتحديد مصادر التسمم.

وقال عدد كبير من الأهالي إن مصدر التسمم هو مياه الشرب غير الصالحة.

وأوضح مسؤول محلي أن مدينة الإبراهيمية والقرى المحيطة بها يتم تغذيتها بالمياه من محطة ترشيح وتنقية لمياه النيل، ويجري حاليا فحص عينات المياه بالمحطة.

وكانت وزارة المياه والري المصرية قد صرحت في وقت سابق أن تقارير تحليل ماء النيل بالمناطق المحيطة بموقع غرق ناقلة نيلية كانت محملة بـ500 طن فوسفات بمحافظة قنا بصعيد مصر تثبت أن المياه سليمة ومطابقة للمواصفات.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن تحاليل للمياه لنحو 490 عينة أجرتها وزارتا الري والصحة وشركة مياه الشرب أثبتت أن المياه صالحة للشرب وكافة الاستخدامات الأخرى.

وكانت ناقلة نهرية محملة بالسماد العضوى، مكون من مواد أغلبها الفوسفات، والمستأجرة من قبل شركة النصر التابعة للقوات المسلحة المصرية قد غرقت يوم الثلاثاء أمام كورنيش النيل بمدينة قنا بالقرب كوبرى دندره على بعد 300 كيلو متر من خزان أسوان.

ولا تزال عمليات انتشال "الصندل النهري" الغارق مستمرة.

المزيد حول هذه القصة