الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح يدعو إلى العودة للحوار لحل أزمة اليمن

مصدر الصورة AFP
Image caption أطفال يمنيون فروا مع عائلتهم من الاشتباكات بين الحوثيين وأنصار هادي في مدينة صرواح، قرب محافظة مأرب.

حث الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح مختلف أطراف الصراع في اليمن على العودة لطاولة الحوار السياسي بدلا من الاقتتال.

ودعا إلى إجراء مفاوضات لبحث حل للأزمة برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

وطالب صالح - في بيان - أنصاره الحوثيين بالالتزام بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي مقابل وقف الغارات الجوية التي تقودها السعودية.

وكان مجلس الأمن قد أصدر قرار في وقت سابق من الشهر الحالي دعا فيه الحوثيين إلى سحب قواتهم من المناطق التي استولوا عليها بما في ذلك العاصمة صنعاء.

وتشن السعودية منذ 26 مارس/آذار عملية عسكرية في اليمن بهدف مساعدة الرئيس عبد ربه منصور هادي على العودة لتولي مقاليد الحكم داخل البلاد.

وهرب هادي إلى السعودية الشهر الماضي بعدما ضيق الحوثيون الخناق عليه في معقله الأخير بمدينة عدن الجنوبية.

وشنت مقاتلات غارات جوية الجمعة على أهداف في العاصمة صنعاء ومحافظات إب وتعز والضالع ومأرب.

وتقدر منظمة الصحة العالمية حصيلة القتلى في اليمن حتى الآن بأكثر من ألف شخص من بينهم ما لا يقل عن 551 مدنيا.

وقتل ما لا يقل عن 115 طفلا في اليمن - أكثر من نصفهم جراء الغارات الجوية بقيادة السعودية - خلال أقل من شهر، وفقا لصندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف".

كيري يدعو

من جانب آخر، دعا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجمعة الحوثيين "واولئك الذين لديهم نفوذ عليهم" للجلوس الى طاولة المفاوضات وانهاء العنف في اليمن.

وقال كيري للصحفيين "يجب أن تكون العملية عبارة عن طريق ذي اتجاهين"، مضيفا أن السعودية انتقلت إلى الجانب الانساني من عمليتها في اليمن "ولذا يجب اقناع الحوثيين بالتوجه الى المفاوضات."

وأضاف المسؤول الأمريكي أن الأمم المتحدة قد عينت وسيطا بالفعل، وأنه يبدو أن طرفي النزاع مستعدان لبحث مكان عقد المفاوضات.

المزيد حول هذه القصة