خمس ضربات جوية جديدة للتحالف بزعامة السعودية على صنعاء

مصدر الصورة
Image caption سيارة دمرت في هجوم لقوات التحالف بقيادة السعودية

ضربت خمس هجمات جوية على الأقل، شنها التحالف بزعامة السعودية، مواقع عسكرية ومنطقة بالقرب من المجمع الرئاسي في العاصمة اليمنية صنعاء، حسبما قال سكان محليون.

وقالت مصادر عسكرية وشهود عيان لبي بي سي إن الدمار لحق بمخزن للأسلحة يقع بين جبال محصنة في منطقة سنحان التي تبعد 25 كيلومترا من العاصمة صنعاء.

وذكرت مصادر عسكرية وسكان محليون إن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ونجله أحمد اتخذا المخزن لتخزين أسلحة نوعية حديثة كانت بحوزة قوات الحرس الجمهوري وتم نقلها في الآونة الأخيرة من معكسر "ريمة حميد" .

وقصفت الغارات معسكر "العرقوب " في منطقة خولان شرق العاصمة صنعاء وإمدادات عسكرية كبيرة في الطرق الممتدة من صنعاء الى محافظة مأرب شمال شرقي اليمن التي تشهد قتالا عنيفا بين الحوثيين ومقاتلين قبليين مسنودين بقوات المنطقة العسكرية الثالثة.

وتقول قبائل محافظة مأرب إنها قتلت 23 من المسلحين الحوثيين في كمائن نصبتها لتعزيزات عسكرية تابعة لهم.

في المقابل ذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أن مقاتلي الحركة قتلوا وأسروا العشرات ممن يصفونهم بالتكفيريين ومؤيدي تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة صرواح والمنطقة المحيطة بمعسكر ماس وجبل هيلان .

وفي منطقة اللحية في محافظة الحديدة قال سكان محليون إن الضربات الجوية طالت قافلة إمدادات كانت في طريقها الى محافظة تعز التي تشهد قتالا عنيفا بين الحوثيين ومسلحين قبليين موالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تمكنوا السبت من السيطرة على مقر قوات الأمن المركزي التي كانت تحت سيطرة الحوثيين وحلفائهم.

لكن الحوثيين أكدوا وصول تعزيزات عسكرية كبيرة لهم الى منطقة الحوبان وقالوا إنهم شنوا هجوما على مدنية تعز من ثلاثة محاور.

المزيد حول هذه القصة