المبعوث الأممي السابق لليمن: حظر تسليح الحوثيين قد يعيق وصول الإغاثة

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

حذر مبعوث الأمم المتحدة السابق إلى اليمن جمال بن عمر من أن حظر إرسال الأسلحة إلى الحوثيين قد يعيق وصول مساعدات الإغاثة إلى اليمن.

وكان جمال بن عمر يتحدث بعد أن سلم تقريره الأخير لمجلس الأمن.

وقال بن عمر إنه كان يمكن التوصل لاتفاقية لاقتسام السلطة قبل بدء غارات السعودية وحلفائها، لكن فشلت الأطراف في التوصل إلى اتفاق بخصوص الطرف الذي سيرشح رئيس الجمهورية.

وحذر بن عمر من أن تنظيم القاعدة يستفيد من النزاع القائم.

وكان المبعوث قد قدم استقالته بسبب غياب الدعم الخليجي لمهمته.

وقد تمكنت دول الخليج من إقناع مجلس الأمن بإصدار قرار بحظر تصدير الأسلحة للحوثيين وحلفائهم، بهدف تصعيد الضغط عليهم من أجل إجبارهم على الدخول في محادثات سياسية.

وكانت المحادثات السياسية في اليمن قد انهارت بعد أن سيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء ثم تقدموا باتجاه عدن، وأجبروا الرئيس عبد ربه منصور هادي على الرحيل.

وأكد بن عمر على ضرورة إجراء محادثات سياسية في اليمن دون تدخل خارجي.

ويحظى الرئيس هادي بدعم السعودية ودول الخليج كرئيس شرعي لليمن.

من ناحية أخرى صرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في نيويورك أن "مستقبل اليمن يجب أن يقرره اليمنيون من طرفي النزاع".

يذكر أن الدبلوماسي الموريتاني إسماعيل عود شيخ أحمد حل محل بن عمر في مهمته كمبعوث أممي لليمن.

المزيد حول هذه القصة