سقوط "قذيفة" من سوريا على هضبة الجولان المحتلة

مصدر الصورة Reuters
Image caption سقطت القذيفة قرب مجمع الأمم المتحدة عند نقطة تفتيش القنيطرة.

سقطت قذيفة أطلقت من سوريا على مرتفعات الجولان الخاضعة للاحتلال الإسرئيلي، بحسب ما قاله مزارع في المنطقة لبي بي سي.

وقال أليكس كوديش، رئيس رابطة عين زيفان للمزارعين في مرتفعات الجولان، إن القذيفة سقطت في حقل قريب من مجمع الأمم المتحدة عند نقطة تفتيش القنيطرة. ولكن لم يصب أي شخص.

وأضاف كوديش أن القتال يتواصل منذ أيام بين الفصائل السورية على الجانب الآخر من الحدود، وأن المزارعين الإسرائيليين يشاهدون النيران ويسمعون أصوات الطلقات في القنيطرة.

ولكن وكالة فرانس برس نقلت عن مصدر عسكري إسرائيلي قوله إن "قذيفتي هاون سقطتا في القطاع الشمالي من مرتفعات الجولان"، مضيفا أنهما نتجتا عن "إطلاق نيران طائشة من داخل سوريا".

وقال الجيش الإسرائيلي إن "عدة انفجارات" سمعت في مرتفعات الجولان، وإن أصوات صافرات الإنذار سمعت في عدة مناطق.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تشهد منطقة الحدود عند هضبة الجولان توترا منذ اندلاع الانتفاضة السورية.

ويأتي هذا الحادث بعد يومين فقط من إعلان الجيش الإسرائيلي عن استهداف طائراته الحربية أربعة "إرهابيين" مسلحين بمتفجرات، كانوا في طريقهم إلى شن هجوم وشيك" على قواته قرب خط الهدنة. وقتل الأربعة في الغارة.

وكانت إسرائيل احتلت مساحة 1200 كيلومتر مربع من مرتفعات الجولان في حرب الأيام الستة عام 1967، ثم ضمت المنطقة إليها بعد ذلك، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

ولا تزال هضبة الجولان تشهد توترا منذ اندلاع الانتفاضة السورية في عام 2011، مع سقوط عدد من القذائف والصواريخ منها داخل إسرائيل، لكن معظمها طائشة، وتستدعي بعضها أحيانا ردا عسكريا.

المزيد حول هذه القصة