السعودية: تعيين محمد بن نايف ولياً للعهد وإجراء تغييرات حكومية كبرى

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول مراسلون إن تعيين الأمير محمد بن نايف (يمين)، والأمير محمد بن سلمان تظهر رغبة العاهل السعودي في طي صفحة خلفه.

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمرا ملكيا بإعفاء الأمير مقرن بن عبد العزيز من ولاية العهد بناء على طلبه وتعيين ابن أخيه الأمير محمد بن نايف وليا للعهد ضمن تعديلات وزارية .

وأصبح الأمير محمد بن نايف أول حفيد للملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة يعين وليا للعهد.

كما تتضمنت حزمة الأوامر الملكية أيضا، اعفاء الأمير سعود الفيصل من حقيبة الخارجية التي تولاها منذ 1975 ليحل محله عادل الجبير، سفير السعودية في واشنطن.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الملك سلمان أصدر حزمة من الأوامر الملكية تضمنت أيضا تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد.

وقالت الوكالة إن الملك سلمان أصدر أمرا جاء فيه "بعد الإطلاع على كتاب صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، المتضمن رغبة سموه في إعفائه من ولاية العهد فقد قررنا الاستجابة لرغبة سموه بإعفائه من ولاية العهد".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كما اختار الملك سلمان الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولياً لولي العهد ونائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع ورئيساً لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

وذكر التلفزيون السعودي أن الملك سلمان بن عبد العزيز عين خالد الفالح وزيرا للصحة ورئيسا لمجلس ادارة شركة أرامكو السعودية.

" الجيل الأول"

وكان الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود قد عين وليا للعهد في يناير/كانون الثاني الماضي بعدما خلف الملك سلمان الملك الراحل عبد الله في سدة الحكم.

وينتمي مقرن، وهو في أواخر العقد السابع من العمر، إلى الجيل الأول من أبناء مؤسس الدولة السعودية الحديثة الملك عبد العزيز، شأنه شأن الملكين الراحل والحالي.

وقد أعفي من منصبه كرئيس لجهاز الاستخبارات السعودية في يوليو/تموز 2012. واعتبر الكثير من المراقبين حينها أن هذه الخطوة ستقلل من مكانة الأمير.

لكن الملك الراحل عبد الله عينه في فبراير/شباط وليا لولي العهد حينها سلمان.

طي صفحة

وتقول كيم غطاس مراسلة بي بي سي - التي زارت الرياض مؤخرا - إن التعديل الأخير يظهر رغبة الملك سلمان القوية في طي صفحة فترة خلفه الملك عبدالله.

فقد نحى جانبا حلفاء العاهل الراحل، مثل أخيه غير الشقيق، مقرن بن عبد العزيز، الذي كان حتى الأربعاء وليا للعهد.

مصدر الصورة AP
Image caption يعرف عن الأمير محمد بن نايف موقفه المناوئ بقوة للمتشددين الإسلاميين.

ويعني صعود الأمير محمد بن نايف - البالغ من العمر 55 عاما - والأمير محمد بن سلمان - الذي يعتقد أنه في أوائل عقده الثالث - تمهيد السبيل لأول حفيد لمؤسس المملكة، الملك عبد العزيز، لتولي الحكم.

ومن المتوقع أن ينال تعيين الأمير محمد بن نايف ترحيب الولايات المتحدة، التي تربطه بها علاقة وثيقة.

ويعرف عن بن نايف - الذي تولى أمن المملكة لفترة طويلة - موقفه القوي المناوئ للمتشددين الإسلاميين. وكان قد نجا من محاولة اغتيال دبرها تنظيم القاعدة في عام 2009.

مصدر الصورة AFP
Image caption تمتع الأمير محمد بن سلمان بالترقي بسرعة في سلم القيادة السعودية.

أما ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، فقد تمتع بترقية سريعة داخل القيادة السعودية.

فبعد تعيينه وزيرا للدفاع في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، تولى في الشهر الماضي الإشراف على الحملة التي تقودها بلاده على اليمن.

وتقول مراسلتنا إن العاهل السعودي، الملك سلمان، اتبع سياسة خارجية أكثر حزما وقوة في مواجهة إيران، منافس المملكة في المنطقة.

وتضيف أن التعيينات الجديدة تعزز هذا الاتجاه.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة