المئات من "يهود الفلاشا" يتظاهرون في القدس احتجاجا على "تعسف" الشرطة

مصدر الصورة epa
Image caption شارك في المظاهرة زهاء الف اثيوبي

تظاهر المئات من اليهود المنحدرين من أصول أثيوبية قرب مقر اقامة رئيس الحكومة الاسرائيلية بالقدس احتجاجا على ما وصفوه بتعسف الشرطة تجاههم.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه لتفريقهم فيما أصيب 13 شخصا على الأقل بجروح في الاشتباكات التي اندلعت بين الطرفين.

ونقل شرطيان من 5 من المتظاهرين الى المستشفيات.

واستخدمت الشرطة خراطيم المياه ذات الرائحة الكريهة وقنابل الصوت لتفريق المتظاهرين الذين ردوا بالقاء الحجارة والقناني على رجال الشرطة.

وكانت المظاهرة، التي بدأت سلمية، قد دعي اليها عقب انتشار شريط مصور يظهر رجلاين للشرطة وهما يعتديان بالضرب على جندي مكلف من أصل اثيوبي ثم يعتقلانه.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "كفى من العنف الذي تمارسه الشرطة"، و"غستابو"، وهتفوا "الشرطة اخزتنا."

ونقلت وكالة رويترز عن احدى المتظاهرات وتدعى آفي تسيما قولها "نتظاهر ضد وحشية الشرطة. إن الشرطة تستخدم القوة غير المتوازية ضد مواطنين اسرائيليين اثيوبيين، وسجلت حالات عديدة تغرض هؤلاء فيها للضرب على أيدي الشرطة."

يذكر ان عدد الجالية اليهودية الأثيوبية في اسرائيل يبلغ نحو 120 الف نسمة من مجموع عدد السكان البالغ 8 ملايين.

وكان هؤلاء قد استقدموا إلى اسرائيل ابتداء من عام 1973 بعد أن افتى الحاخامات بأن لهم أصول عبرانية.

وأصدر رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو بيانا ادان فيه العنف الذي تعرض له الجندي الاثيوبي ودعا الى الالتزام بالهدوء.

وقال نتنياهو "ادين بشكل كامل ضرب جندي من الجالية الأثيوبية، وسيتم تقديم المسؤولين عن ذلك الى العدالة، ولكن لا أحد يملك الحق في مخالفة القانون."