"نقص الوقود يهدد" توصيل المساعدات الغذائية في اليمن

مصدر الصورة EPA
Image caption يحتاج ملايين الأطفال في اليمن لمساعدات عاجلة.

حذر برنامج الغذاء العالمي من أنه سيضطر إلى وقف تسليم المساعدات الغذائية في اليمن بسبب عدم توافر الوقود اللازم لتنفيذ عمليات التسليم.

وأضاف البرنامج أن الوقود نفد بالفعل في محافظة الحديدة، ولذا علقت عمليات توصيل المساعدات فيها.

ونبّه إلى أن مخزون الوقود يوشك على النفاد في جميع المحافظات الأخرى.

ويحتاج نحو نصف سكان اليمن إلى مساعدات غذائية.

ويصف برنامج الغذاء العالمي تسليم حصص الغذاء الطارئة بأنها عملية "لانقاذ للحياة" المنكوبين.

وتحدثت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن نفاد السولار في المستشفى الرئيسي في صنعاء على نحو يهدد بانقطاع إمدادات الكهرباء فيه.

كما أدى نفاد الوقود إلى توقف سيارات الإسعاف، فضلا عن عجز نحو نصف العاملين في المستشفى عن الذهاب إليها بسبب توقف الحافلات عن العمل.

واضطرت فرق الجراحة التابعة للصليب الأحمر بمستشفى الجمهورية في مدينة عدن الجنوبية وجميع الفريق الطبي العامل من المحليين والمرضى إلى ترك المستشفى نظرا لتحول المبنى إلى خط مواجهة وسط القتال الدائر.

مصدر الصورة Reuters
Image caption تحدث أحد السكان المحليين لبي بي سي عن معارك مكثفة حول المطار بين الحوثيين والميليشيات المحلية والموالية للحكومة

ومع استمرار القتال في عدن تتزايد المخاوف بشأن معاناة المدنيين هناك.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن الشوارع أصبحت بالغة الخطورة ويصعب على المواطنين الوصول إلى المستشفيات، كما تستهدف القذائف سيارات الإسعاف إلى جانب تمركز قناصة وغلق الطرق.

استمرار القتال

وتحدث أحد السكان المحليين لبي بي سي عن معارك مكثفة حول المطار بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقال إن ثمة نقص في مخزون الغذاء والأدوية والسلع الضرورية الأخرى.

واستمرت الغارات الجوية التي تقودها السعودية صباح الخميس في مدينة عدن.

وعلى الرغم من الغارات الجوية فإن الحوثيين متمسكون بالمواقع التي سيطروا عليها في مختلف مناطق اليمن، ولا يوجد أي مؤشر على توجه الطرفين المتنازعين نحو محادثات سلام.

مصدر الصورة AP
Image caption على الرغم من الغارات الجوية فإن الحوثيين متمسكون بالمواقع التي سيطروا عليها في مختلف مناطق اليمن

المزيد حول هذه القصة