الجيش السوري يشن هجوما لتعزيز قبضته على جبال اللاذقية موطن عائلة بشار الأسد

مصدر الصورة Reuters
Image caption شنت التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة 18 غارة جوية منذ الخميس صباحا

شنت قوات الحكومة السورية هجوما على المسلحين في محاولة لتعزيز قبضتها على الجبال المحيطة بمحافظة اللاذقية في الشمال الغربي من البلد.

وتنحدر عائلة الرئيس السوري، بشار الأسد من اللاذقية وهي موطن للطائفة العلوية التي ينتمي إليها.

وحقق المسلحون في سوريا في الآونة الأخيرة تقدما باتجاه المناطق المحاذية للاذقية.

ويعتقد المسلحون أنهم إن استطاعوا التحكم في المناطق الجبلية العالية، فإنهم سيتمكنون من استهداف القرى العلوية، ومن ثم سيقتربون من موطن آل الأسد.

وشنت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة 18غارة جوية في سوريا والعراق ضد مواقع "داعش" منذ الساعات الأولى من الخميس، حسب بيان للتحالف الدولي.

واستهدفت الضربات السبع في العراق خمس وحدات من مقاتلي التنظيم، ودمرت عدة مواقع قرب مدن بيجي والفلوجة والموصل والرمادي وتلعفر.

أما في سوريا، فاستهدفت الغارات الجوية مواقع بالقرب من دير الزور والحسكة وعين العرب (كوباني)، إضافة إلى 8 وحدات قتالية تابعة لتنظيم "داعش."

من ناحية أخرى، أعدم تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف في الشرق الأوسط باسم "داعش" خلال الأسابيع الخمسة الماضية أكثر من 90 مدنيا، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد أن المدنيين إما قتلوا رميا بالرصاص أو ذبحا أو أحرقوا أحياء في مواقع مختلفة من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم بعد ادانتهم بارتكاب "جرائم."

وتضمنت "الجرائم" السرقة أو التجديف أو المثلية الجنسية أو التآمر مع أعداء تنظيم "الدولة الإسلامية"، حسب المرصد

ويتبنى التنظيم تفسيرا متشددا للشريعة الإسلامية في المناطق التي يسيطر عليها.

المزيد حول هذه القصة