التحالف بقيادة السعودية ينفي شن هجوم بري على الحوثيين في اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تعرف مهمة هذا الإنزال الذي نفته السعودية

نفى متحدث عسكري سعودي أن يكون التحالف شرع في هجوم بري على الحوثيين من ميناء عدن، جنوبي اليمن.

وكانت مصادر متعددة تحدثت عن إنزال قوة صغيرة للتحالف في مدينة عدن لأول مرة.

ولم تتمكن بي بي سي من التحقق من صحة هذه التقارير، التي جاءت من مصادر مقربة من الحوثيين وأخرى مناوئة لهم.

وقال بعض التقارير إن هذه القوات استطلاعية، بينما قالت أخرى إن اشتباكات اندلعت بينها وبين الحوثيين، في ضواحي المطار.

وجاء على لسان مسؤول عسكري يمني أن 20 جنديا سعوديا أنزلوا الأحد في مدينة عدن الساحلية، في مهمة "استطلاعية"، وسط اشتداد هجمات الحوثيين على المدينة.

ولا يعرف هدف هذا الانزال، الذي نفته السعودية، ولكن مسؤولين عسكريين وأمنيين سبق أن أكدوا أن عملية برية ستتلو الغارات الجوية بعد إضعاف مقدرات المتمردين الحوثيين وحلفائهم.

وقال مسؤولون عسكريون يمنيون وشهود في عدن إن قوة من التحالف أنزلت وسط عدن في حي المنصورة وقرب المطار، بواسطة طائرات عمودية.

ولم تتأكد التقارير التي تحدثت عن اشتباكات بين هذه القوات والمتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبد الله صالح.

ويقاتل المسلحون الحوثيون وقوات الجيش المتحالفة معهم القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والمسلحين القبليين المتحالفين معه منذ أسابيع بهدف السيطرة على ميناء مدينة عدن الاستراتيجي.

وكان هادي فر إلى السعودية في مارس/ آذار، بعد أسابيع من تركه العاصمة صنعاء، التي سيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم في سبتمبر/ أيلول.

وتحدث مسؤولون عسكريون موالون للرئيس هادي عن الانزال، دون الإفصاح عن هويتهم، كما تحدث شهود أيضا.

ويأتي هذا الانزال، إذا تأكد، تزامنا مع استئناف قوات التحالف غاراتها الجوية على مواقع الحوثيين وحلفائهم في عدن، يوميا وهو ما ساعد القوات الموالية للرئيس هادي على التمسك بمواقعها.

المزيد حول هذه القصة