نتنياهو ينجح في التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية

مصدر الصورة AFP
Image caption توصل نتنياهو الى الاتفاق قبل انتهاء المهلة المخصصة لذلك بساعتين.

نجح رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة ائتلافية جديدة قبيل انتهاء المهلة المحددة لذلك.

واحتاج نتنياهو إلى دعم حزب البيت اليهودي اليمني ليضمن لائتلافه أغلبية 61 مقعدا في الكنيست الذي يوجد بها 120 عضوا.

وأخطر نتنياهو الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بأنه نجح في تشكيل حكومة جديدة.

ومن المنتظر أن يوافق الكنيست على الحكومة الجديدة.

وتمكن نتنياهو من الحصول على دعم حزب البيت اليهودي، وذلك بعد أن توصل الثلاثاء إلى اتفاق مع ثلاثة أحزاب أخرى هي كولانو من الوسط، وحزبين دينيين متشددين هما التوارة الموحدة وشاس.

وكانت أول مرة يتولى فيها نتنياهو رئاسة الوزراء عام 1996، وهو الآن يستهل ولايته الرابعة.

ويقول مراسل بي بي سي في القدس، كيفن كونولي، إن حكومات إسرائيل منذ 67 عاما من الوجود، كانت كلها ائتلافية.

فلم يحدث أن فاز أي حزب بالأغلبية المطلقة، ولكن الاتفاق نادرا ما كان يتم في اللحظة الأخيرة.

وطالب زعيم حزب البيت اليهودي، نفتالي بينات، وزارة العدل مقابل دعم نوابه لحكومة نتنياهو.

ويعترض الحزب على إقامة دولة فلسطينية، ويحظى بدعم المستوطنين اليهود في الضفة الغربية، ودعا إلى ضم أجزاء من الأراضي المحتلة.

ويرى مراسلون أن دعم البيت اليهودي لتوسيع المستوطنات، قد يعمق هوة الخلاف بين إسرائيل وحلفائها في واشنطن وأوروبا.

وقال حليفه السابق، ووزير خارجيته، أفيغدور ليبرمان، إنه لن ينضم إلى الائتلاف الحكومي.

ووصف الائتلاف الجديد بأنه لا يتمتع "بوطنية" كافية.

المزيد حول هذه القصة