محكمة عسكرية مصرية تقضي بسجن 15 شخصا 25 عاما

مصدر الصورة AP
Image caption جماعة حقوقية تقول إن 3000 مدني أحيلوا إلى محاكم عسكرية.

قضت محكمة عسكرية مصرية بسجن 15 متهما لمدة خمسة وعشرين عاما بسبب اشتباكات شهدتها مدينة السويس عام 2013.

وأصدرت المحكمة أيضا حكما بسجن اثنين من الأحداث لمدة عشر سنوات.

وتفيد تقارير أوردتها وسائل إعلام مصرية بأن بعض المتهمين من جماعة الإخوان المسلمين المصنفة جماعة إرهابية.

وأدانت المحكمة العسكرية بالسويس المتهمين بالقتل وارتكاب أعمال عنف ومقاومة السلطات وإتلاف سيارة شرطة وترويع المواطنين.

وكانت النيابة قد أحالت مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، والقيادي البارز بالجماعة محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، مع عشرات آخرين إلى القضاء العسكري في مارس/آذار بتهم تتعلق بأعمال شغب وقعت في مدينة السويس.

وسبق أن أحالت النيابة العامة 273 شخصا إلى القضاء العسكري بتهم إحراق كنيسة والتعدي على مبنى حكومي في أغسطس/آب 2013.

ووقعت الأحداث عقب إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي من الحكم عقب احتجاجات واسعة مناهضة له.

وتقول مجموعة "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين" الحقوقية، إن 3000 مدني في مصر أحيلوا للمحاكمة أمام القضاء العسكري، بعد إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي قانونا في أكتوبر/تشرين الثاني الماضي يقضي باعتبار المنشآت الحيوية المدنية منشآت عسكرية.

وقالت المجموعة في تقرير إن المحالين للقضاء العسكري بينهم 300 طالب و22 فتاة.

المزيد حول هذه القصة