الجيش السوري "يبدأ هجوما واسعا" على المعارضة المسلحة في منطقة القلمون على حدود لبنان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بدأ الجيش السوري "هجوم واسعا" في منطقة جرود القلمون في ريف دمشق على الحدود مع لبنان، حسبما قالت مصادر موالية للحكومة السورية.

وقالت المصادر إن الهجوم أدى حتى الآن إلى مقتل وجرح العشرات من مسلحي المعارضة.

وكانت قوات جبهة النصرة المعارضة قد أحرزت تقدما في منطقة القلمون في الفترة الأخيرة.

وتقول تقارير إن القوات السورية ومقاتلي حزب الله تحرز تقدما في مواجهة الجماعات المسلحة في هجمات الخميس.

وحققت القوات السورية تقدما جديدا وسيطرت على تلتين في مرتفعات خربة النحلة المشرفة على جرود عسال الورد وتلة القرنة في جرود القلمون، حسب المصادر نفسها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أحد عناصر "جيش الإسلام" المعارض يمر بجوار قافلة تابعة للهلال الأحمر السوري في منطقة دوما بريف دمشق بعد تعرضها لقصف من جانب الجيش السوري في أثناء توصيل مساعدات للمنطقة.

وكانت قوات المعارضة السورية المسلحة قد قالت إنها "طردت عناصر حزب الله من مواقع استحدثوها في القلمون".

وزعمت أنها قتلت وجرحت أكثر من 40 من عناصر الحزب، ودمرت خلال الاشتباكات آليات ودبابات حكومية قرب عسال الورد والجبه في منطقة أم خرج.

وكان حزب الله، الذي يقاتل مع الجيش السوري في مواجهة المعارضة المسلحة، قد أعلن الثلاثاء أنه سوف يشن هجوما على قوات جبهة النصرة السورية المعارضة في القلمون.

واعتبر حسن نصر الله، الأمين العام للحزب أن قوات الجبهة، المحسوبة على تنظيم القاعدة، تشكل "تهديدا غير مقبول."

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس أقر لأول مرة بتعرض الجيش السوري لـ "نكسات"

وجاءت تصريحات نصر الله بعد أن شنت الجبهة سلسلة هجمات على مقاتلي حزب الله في الأراضي السورية.

وأقر الرئيس السوري بشار الأسد ضمنا، لأول مرة، الأربعاء بتعرض الجيش السوري لـ"نكسات" في مواجهة جماعات المعارضة المسلحة.

غير أنه قال إن ذلك جزء طبيعي من أي حرب ولا تعني خسارتها.

وأضاف، بمناسبة يوم الشهيد السوري: "نخوض اليوم حربا وليس معركة، والحرب ليست معركة واحدة ولكنها سلسلة من المعارك."

المزيد حول هذه القصة