مقتل شرطيين وإصابة ثالث في هجوم في شمال سيناء

Image caption ينفذ الجيش حملة واسعة النطاق في شبه جزيرة سيناء في محاولة لوقف هجمات المسلحين.

أفادت مصادر أمنية وطبية بمقتل إثنين من أفراد الشرطة المصرية وإصابة ثالث بعد هجوم مسلحين عليهم في مدينة العريش في محافظة شمال سيناء.

وأوضحت مصادر ذاتها أن الثلاثة وبينهم أمين شرطة أصيبوا اثناء سيرهم على الطريق الدولى الساحلى المار بمدينه العريش عندما أطلق النار عليهم مسلحون مجهولون كانوا يستقلون حافلة صغيرة في ضاحية المساعيد غربي مدينة العريش.

وقد توفي اثنان منهم متأثرين بالجراح التي اصيبوا بها بعد نقلهم الى المستشفى، بحسب مصادر طبية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن المصاب الثالث يرقد في مستشفى العريش في حالة حرجة.

وأشار المصدر نفسه الى أنه يُعتقد أن من أطلق النار هم من المسلحين الإسلاميين المتشددين الناشطين في شمال سيناء.

وذكرت المصادر ذاتها أنه عُثر على جثة لمواطن فى محيط مدينة الشيخ زويد عليها اثار طلقات نارية تم نقلها إلى مستشفى العريش ووضعها تحت تصرف جهات التحقيق.

وأضافت أن أحد المهربين أصيب بطلق ناري فى الصدر خلال تواجده فى المنطقة الحدودية من رفح ونقل الى مستشفى العريش لاسعافه.

ويشن متشددون هجمات ضد أهداف للجيش والشرطة في شمال سيناء ومناطق أخرى بالبلاد، أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص أغلبهم من رجال الجيش والشرطة.

وينفذ الجيش حملة واسعة النطاق في شبه جزيرة سيناء شملت إعلان حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال ليلا، وذلك في محاولة لوقف هجمات المسلحين.

وكانت السلطات المصرية مددت حالة الطوارئ وحظر التجوال الليلي المفروضة في بعض مناطق محافظة شمال سيناء إلى ثلاثة أشهر أخرى.

وفرضت الحكومة حالة الطوارئ وحظر التجوال الليلي في هذه المناطق لأول مرة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عقب مقتل نحو 30 جنديا في هجوم شنه مسلحون على قوات تابعة للجيش.

المزيد حول هذه القصة