عشرات القتلى في هروب جماعي من سجن الخالص بالعراق

مصدر الصورة AP
Image caption تعد هذه ثالث واقعة فرار جماعي من السجون في ديالى منذ يونيو 2014

قتل العشرات من السجناء إضافة إلى حراسهم أثناء عملية هروب جماعي من سجن الخالص في محافظة ديالى، شمال شرقي العاصمة العراقية بغداد.

وقالت وزارة الداخلية إن 30 سجينا قتلوا أثناء فرار العشرات من سجن الخالص بينهم أعضاء في تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال مسؤولون أمنيون عراقيون إن شجارا نشب بين السجناء في سجن الخالص، وعندما تدخل الحراس هاجمهم السجناء واستولوا على أسلحتهم.

وشهدت السجون العراقية عددا من عمليات هروب، وعادة ما تكون في هجمات لمتشددين يسعون لتحرير زملائهم ولكن وزارة الداخلية أكدت أن التمرد هذه المرة كان من الداخل.

وعلمت بي بي سي من مصادر أمنية أن عددا من السجناء خططوا للهروب.

ومن بين الهاربين، 9 سجناء يواجهون تهما متعلقة "بالإرهاب" بينهم عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، أم البقية فهم مجرمون عاديون، حسب المسؤولين.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مرعبة، تحدث فيها بعض المعلقين عن مجازر وقعت في السجن.

وتواجه السلطات العراقية تحديات أمنية متواصلة، فهي تقاتل تنظيم "الدولة الإسلامية" التي سيطرت على أجزاء واسعة من البلاد.

ويقول مراسل بي بي سي في بغداد، أحمد ماهر، إن الحادث هو الثالث من نوعه في محافظة ديالى منذ يونيو / حزيران من العام الماضي.

وكان نحو 500 سجين، بينهم عناصر في تنظيم "الدولة الإسلامية، هربوا من سجن أبو غريب، غربي بغداد عام 2013، بعدما هاجمه مسلحون.

المزيد حول هذه القصة