اليمن: تردي الأوضاع الإنسانية في صعدة وغارات التحالف متواصلة ضد الحوثيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption عائلات كثيرة غادرت صعدة بعد تحذير السلطات السعودية وتوجهت إلى مناطق مجاورة

تفيد التقارير الواردة من صعدة معقل الحوثيين في اليمن بتردي الأوضاع الإنسانية في الوقت الذي تتواصل فيه غارات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين.

وكانت السلطات السعودية قد دعت الجمعة جميع المدنيين في صعدة المتاخمة لأراضيها لمغادرتها وهددت برد قاس على قصف الحوثيين لمدن حدودية سعودية في وقت سابق من الأسبوع.

وعرضت السعودية وقفا لإطلاق النار في اليمن لأسباب إنسانية لمدة خمسة أيام إذا قبله المسلحون الحوثيون. ومن المفترض أن يبدأ تنفيذ وقف إطلاق النار يوم الثلاثاء 12 مايو/ ايار.

وقالت موظفة إغاثة في المدينة إن سكان صعدة يواجهون صعوبات بالغة في الفرار من هناك نظرا لندرة الوقود ووسائل النقل.

وأضافت أن من فشلوا في الخروج من المدينة حتى الآن يعيشون في حالة من الهلع بسبب الغارات الجوية المكثفة.

وتفيد تقارير بانقطاع وسائل الاتصال والكهرباء في المدينة جراء الغارات التي دمرت بنايات حكومية وأحد الأسواق.

ونقلت وكالة رويترز عن الحوثيين قولهم إن طائرات التحالف شنت أكثر من مئة غارة جوية استهدفت مناطق في محافظتي صعدة وحجة.

وذكر التلفزيون الرسمي السعودي أن طائرات التحالف دمرت مقرا للحوثيين في الطلح ودبابات ومركبات عسكرية في البرقة بمحافظة صعدة.

وفي عدن جنوبي اليمن، لا تزال المعارك متواصلة في أحياء كريتر وخور مكسر والمعلا في وسط المدينة بين الفصائل الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي والحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

المزيد حول هذه القصة