رئيس وزراء تركيا يعبر الحدود السورية لزيارة ضريح سليمان شاه

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا يبعد الضريح الآن سوى بنحو 200 متر عن الأراضي التركية

عبر رئيس الوزراء التركي،أحمد داود أوغلو، الحدود السورية لزيارة ضريح سليمان شاه التي نقلته تركيا إلى مكان قريب بعيدا عن أراضي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وأجرى أوغلو الذي رافقه وزير الدفاع التركي وقادة عسكريون آخرون هذه الزيارة المفاجئة إلى ضريح سليمان شاه، جد مؤسس الإمبراطورية العثمانية، بحسب مكتبه.

ولا يبعد الضريح الآن سوى بنحو 200 متر عن الأراضي التركية بعدما تسلل جنود أتراك في شهر فبراير / شباط الماضي إلى ضريح سليمان شاه الأصلي ونقلوا الرفات إلى هذا المكان.

وأمرت الحكومة التركية بنقل مكان الضريح، الذي كان يقع نحو 37 كيلومترا في الأراضي السورية، إلى مكان قريب من تركيا.

ويظهر الضريح الآن بوضوح من الأراضي التركية.

وقال مسؤول حكومي لوكالة فرانس برس "طالما راودت رئيس الوزراء فكرة زيارة الضريح منذ أن نقل إلى هذا المكان".

وأضاف المسؤول التركي قائلا "عندما تهيأت الأسباب، ترجم هذه الفكرة إلى واقع".

وعبرت أحزاب المعارضة التركية عن انتقادات حادة لنقل الضريح "لأن التنازل عن المكان الأصلي هو تنازل لصالح تنظيم الدولة الإسلامية".

ويعتبر الضريح جزءا من الأراضي التركية بموجب اتفاقية بين تركيا وفرنسا خلال عهد الانتداب الفرنسي على سوريا في العشرينيات من القرن العشرين تقضي بأن مكان الضريح هو أرض تركية.