17 منظمة إغاثة تدعو إلى وقف إطلاق النار في اليمن ونزوح عشرات الآلاف

مصدر الصورة AP
Image caption منظمات الإغاثة ترى مدة وقف إطلاق النار غير كافية

دعت 17 منظمة إغاثة في اليمن إلى وقف فوري لإطلاق النار، منددة بالغارات الكثيفة التي أدت إلى نزوح 70 ألف شخص من صعدة معقل الحوثيين، شمالي البلاد.

وقال مدير منظمة "أنقذوا الأطفال"، إدواردو سانتياغو، إن "التحالف نفذ في 24 ساعة الأخيرة 130 غارة جوية في اليمن".

ونبه إلى مخاوف من أن يكون "إلقاء منشورات تحض المدنيين على مغادرة صعدة مخالفا للقانون الدولي الانساني".

وقال: "إن تحذير المدنيين لا يعفي التحالف من مسؤولية حماية المدنيين والمنشآت المدنية، ولاحظنا في الأيام الأخيرة أن التحذيرات لم تكن كافية لحماية المدنيين".

وأضاف أن "المدنيين غير قادرين على الهروب، بسبب حصار الأمر الواقع الذي يفرضه التحالف".

وقال المدير الإقليمي في المنظمة النرويجية "مجلس اللاجئين اليمنيين" هانيبال أبيي وركو "نخشى أن تقلل الغارات المكثفة على محافظة صعدة من فرص التزام طرفي النزاع بوقف إطلاق النار".

وأضاف أنه: "حتى إن التزم الطرفان بوقف إطلاق النار لخمسة أيام، فإن عمليات الإغاثة لن تستطيع خلالها تقديم المساعدة لملايين المتضررين".

وكانت السعودية اقترحت هدنة لخمسة أيام تبدأ يوم الثلاثاء، لتقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين.

وقد وافق الحوثيون على الهدنة، ولكن المنظمات الانسانية تخشى عدم التزام الطرفين بها، وترى المدة غير كافية نظرا لحجم الضررالذي ألحقته الغارات الجوية والاشتباكات بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس، عبد ربه منصور هادي.

المزيد حول هذه القصة