جنازة كنعان إيفرين قائد انقلاب 1980 بتركيا تهددها المقاطعة

مصدر الصورة AP
Image caption قاد إيفرين انقلابا عسكريا في سبتمبر/أيلول 1980 قتل فيه 50 شخصا واعتقل مئات الآلاف.

تشيع تركيا الثلاثاء جثمان الرئيس السابق كنعان إيفرين إلى مقبرة الدولة المخصصة لكبار القادة، بحسب ما ذكره الجيش الاثنين، لكن مراسم الجنازة تواجه مقاطعة كبيرة بسبب دور إيفرين في الانقلاب العسكري الدموي في عام 1980.

وكان إيفرين - الذي توفي السبت عن 97 عاما - قد حكم عليه في يونيه/حزيران 2014 بالسجن مدى الحياة لدوره في الانقلاب الذي وقع في فترة مظلمة في تاريخ تركيا الحديث، وأعدم فيه العشرات، واعتقل مئات الآلاف.

وبالرغم من انتقاد الليبراليين والإسلاميين على السواء له، فإن بعض المتطرفين القوميين يعتبرونه بطلا. وظل شخصية مثيرة للانقسام حتى في وفاته، وقال حزب العدالة والتنمية، والحزب الديمقراطي الموالي للأكراد، إنهما سيقاطعان المراسم.

وقال الجيش في بيان الاثنين إن إيفرين سيدفن في مقبرة الدولة التركية في أنقرة - حيث دفن رؤساء تركيا السابقون - بعد أداء صلاة الجنازة عليه في مسجد قريب.

ويشيع جثمان إيفرين في جنازة رسمية، باعتباره الرئيس السابع للبلاد، وسيخرج موكب الجنازة من مقر الجيش بناء على طلب أسرته.

صمت الحكومة

وقد أحبط هذا القرار منتقديه الذين يعتقدون أن تشييع جثمانه في جنازة رسمية يعني تكريم قائد يقولون إن "يديه ملطختان بالدماء".

وقال مسؤول في حزب العدالة والتنمية الاثنين "لن يحضر أحد من الحزب" الجنازة، أما زعيم الحزب الديمقراطي، صلاح الدين ديميرداش، فقال إن حزبه يقاطع مراسم الجنازة لأنها "تجري لشخص سبب معاناة لكثير من الأمهات".

ولم يصدر عن الحكومة التركية أي بيان بشأن وفاة إيفرين.

مصدر الصورة AP
Image caption حكم على إيفرين بالسجن مدى الحياة في عام 2014 بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الدولة.

وقال نائب رئيس الوزراء، بولند أرنيج، للصحفيين اليوم إنه ليس لديه "شيء طيب يقوله عنه"، بينما حث وزير التنمية، جودت يلماز، الجماهير على "ألا يسيؤوا إليه بالكلام بعد وفاته".

وكان إيفرين قد استولى على السلطة في انقلاب وقع قبيل الفجر في 12 سبتمبر/أيلول عام 1980، في أعقاب سنوات من الاشتباكات بين مليشيات يمينية ويسارية متنافسة، وظل في الحكم تسع سنوات.

وقد أعدم في أعقاب هذا الانقلاب 50 شخصا، كما اعتقل أكثر من 500 ألف شخص، وتوفي عشرات بسبب التعذيب، بينما فقد كثيرون آخرون خلال السنوات الثلاث التي أعقبت الانقلاب.

وقد أدين إيفرين بارتكاب "جرائم ضد الدولة" وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 2014، مع قائد القوات الجوية السابق، الذي يبلغ من العمر الآن 90 عاما، ولكن لم يقبع أي منهما في السجن بسبب حالتهما الصحية.

المزيد حول هذه القصة