لبنان: حكم بسجن وزير سابق وإطلاق سراحه نهاية العام الجاري

مصدر الصورة AFP
Image caption شغل سماحة منصب وزير الإعلام سابقا

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية حكما بالسجن أربع سنوات ونصف على الوزير السابق ميشيل سماحة بتهمة إدخال مواد متفجرة من سوريا الى لبنان.

وحاكم القضاء العسكري سماحة المحتجز منذ 2012 بتهمة التخطيط مع رئيس جهاز الأمن الوطني السوري اللواء علي مملوك لنقل متفجرات من سوريا إلى لبنان بغية تنفيذ عمليات إرهابية وتفجيرات واغتيال شخصيات سياسية ودينية.

وقال فريق الدفاع عن سماحة إنه بريء من هذه الاتهامات وإنه وقع ضحية فخ نصبته له الاستخبارات اللبنانية مؤكدا التقدم بطعن قضائي في الحكم.

وقال سماحة نفس الكلام خلال المحاكمة.

وكان من المفترض أن يتم استخدام المتفجرات على الحدود اللبنانية السورية بغية إغلاقها ووقف تدفق المقاتلين اللبنانيين إلى الأراضي السورية للقتال في صفوف المعارضة.

وأجلت المحكمة القضية عدة مرات بسبب غياب مملوك الذي يقيم في سوريا حتى قرر قاض بدء محاكمة سماحة بشكل منفصل الشهر الماضي.

وبذلك يصبح من المقرر أن يخرج سماحة من السجن نهاية العام الجاري حيث ضمت المحكمة فترة حبسه احتياطيا أثناء المحاكمة لمدة العقوبة كما أن السنة القضائية في لبنان 9 أشهر فقط.

وكانت بيروت قد أرسلن للحكومة السورية مذكرة ضبط بحق مملوك مطالبة بتسليمة لمواجهة المحكمة لكن دمشق لم ترد.

المزيد حول هذه القصة