في اتفاقية جديدة، الفاتيكان يعترف بدولة فلسطين

مصدر الصورة AFP
Image caption يلتقي الرئيس الفلسطيني بالبابا فرنسيس السبت المقبل.

إعترف الفاتيكان رسميا يوم الأربعاء بدولة فلسطين، وذلك في اتفاقية جديدة أبرمها معها تنص على تحويل العلاقات الدبلوماسية من منظمة التحرير الفلسطينية الى دولة فلسطين.

وكان الفاتيكان قد رحب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في عام 2012 بالاعتراف بدولة فلسطينية، ولكن الاتفاقية التي جرت صياغتها اليوم - وما زالت تنتظر التوقيع عليها - تعتبر أول وثيقة قانونية يتم التفاوض بشأنها بين الفاتيكان ودولة فلسطين وتعتبر اعترافا دبلوماسيا رسميا بالأخيرة.

وقال الناطق باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي في تصريح نقلته وكالة أسوشييتيد برس "نعم، هو اعتراف بوجود الدولة."

ومن المقرر أن يقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بزيارة للفاتيكان للقاء البابا فرنسيس يوم السبت المقبل قبل قيام الأخير بتطويب قديستين فلسطينيتين في اليوم التالي.

وكان الفاتيكان يشير الى دولة فلسطين في بياناته بشكل غير رسمي لأكثر من سنة، ففي الزيارة التي قام بها البابا فرنسيس للأراضي المقدسة في عام 2014، أشار برنامج الزيارة الرسمي الذي وزعه الفاتيكان الى الرئيس عباس بوصفه "رئيس دولة فلسطين."