اعتقال فريق بي بي سي في قطر كان يعد برنامجا عن وضع العمال الأجانب

مصدر الصورة AP
Image caption عمال أجانب في قطر يعملون في ظروف مناخية صعبة مع ارتفاع حرارة الشمس

قال صحفي في بي بي سي إنه وأفراد الطاقم المرافق له اعتقلوا في قطرعندما كانوا يستعدون للقاء عمال أجانب من ذوي الرتب المتدنية يعملون في منشآت يتم إعدادها لاحتضان كأس العالم 2022.

وأوضح مارك لوبل وهو صحفي متخصص في شؤون الأعمال يقيم في دبي قائلا إنه وأفراد الطاقم المرافق له استدعوا إلى قطر بشكل رسمي لتسجيل برنامج يرصد أوضاع العمال الأجانب الذين يعملون في هذه المنشآت.

وأضاف صحفي بي بي سي قائلا "عندما كنا نجمع مواد إضافية لتقريرنا قبل اليوم المقرر لبدء الزيارة التي تنظمها السلطات لصالح الصحفيين، انتهى بنا المطاف في السجن".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقال لوبل إنه و"أفراد الطاقم الأربعة فصلوا عن بعضهم البعض وعوملوا حقا وكأنهم جواسيس".

ومضى صحفي بي بي سي قائلا "إنه وزملاءه طُلِب منهم توضيح ما كانوا يقومون به هناك وبمن التقوا، مضيفا أن هذا السؤال تكرر مرارا خلال الاستجواب".

وقال لوبل إن المعدات التي كانت معهم صودرت ولم تعد إليهم حتى الآن وخضعوا لاستجواب بطريقة منفصلة وقضوا في السجن ليلتين.

ومضى لوبل قائلا إنه والمصور والمترجم والسائق خضعوا لاستجواب "لكن دون توجيه تهم مباشرة لهم".

تابع صحفي بي بي سي قائلا إنه وأفراد الطاقم "سمح لهم بالانضمام إلى الزيارة التي تنظمها السلطات وكأن لا شيء قد حدث".

وأضاف صحفي بي بي سي أن "من الواضح أنه كان تحت المراقبة من اللحظة التي غادر فيها المطار...لأن المحققين واجهوه بصور التقطت له عندما كان في مقهى بجانب مسبح".

لكن قطر نفت هذه المزاعم جملة وتفصيلا، قائلة خلال الأسابيع الأخيرة إنها تحسن الظروف التي يعمل فيها العمال الأجانب بما فيها دفع رواتبهم في الوقت.

وأضافت الحكومة القطرية إنها تبني مباني سكنية جديدة لتحسين الظروف المعيشية لهؤلاء العمال.

وتضيف الحكومة القطرية أنها "ستلغي قريبا نظام الكفيل الذي يستوجب أن يكون لكل عامل أجنبي كفيل قطري" لكن جمعيات حقوقية عديدة تشبه هذا النظام بأنه "عبودية القرن العشرين".