اشتباكات عنيفة حول قاعدة المسطومة العسكرية جنوب إدلب

مصدر الصورة Reuters
Image caption القتال حول قاعدة المسطومة يمثل معركة أوسع للسيطرة على محافظة إدلب.

قال التليفزيون السوري إن اشتباكات عنيفة اندلعت الاثنين حول قاعدة عسكرية تقع جنوب مدينة إدلب، في معركة واسعة تهدف إلى السيطرة على المحافظة الشمالية الغربية.

وتعد قاعدة المسطومة إحدى آخر المواقع العسكرية المنيعة في المحافظة التي يسيطر عليها عدد من الجماعات المسلحة، من بينها جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصدر عسكري قوله إن وحدات الجيش "أنزلت خسائر فادحة" بالجماعات المسلحة في المعركة حول المسطومة.

وقالت وسائل الإعلام السورية أيضا إن اشتباكات وقعت حول قرية فليون الواقعة غرب القاعدة، التي توجد على طريق رئيسي يتجه جنوبا من مدينة إدلب.

وتقع القاعدة شرق بلدة جسر الشغور التي سيطر عليها في أبريل/نيسان متمردون من السنة، وقربتهم هذه الخطوة من المناطق الساحلية حيث تقطن الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري، بشار الأسد.

قصف أحياء سكنية

مصدر الصورة AFP
Image caption قال المرصد أيضا إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحي داعش والقوات الحكومية على مقربة من آثار المدينة

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) قصفوا ليلة الأحد أحياء سكنية في مدينة تدمر التاريخية، وإن القصف أسفر عن مقتل 5 مدنيين بينهم طفلان.

ال المرصد أيضا إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحي داعش والقوات الحكومية على مقربة من آثار المدينة التي يعود تاريخها إلى أكثر من ألفي سنة.

وجاء في تقرير نشره المرصد ومقره بريطانيا أن "خمسة مدنيين على الأقل بينهم طفلان قتلوا ليلة الأحد عندما أطلق داعش صواريخ على عدة أحياء في تدمر".

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد إن "هذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها داعش هذا الكم الكبير من الصواريخ على المدينة".

ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير الآثار السوري مأمون عبد الكريم قوله إن صاروخين سقطا الأحد في حديقة متحف تدمر الذي يحتوي على تماثيل وآثار ثمينة، دون أن يحدثا أي أضرار.

وكان تنظيم داعش قد حاصر تدمر بعد شنه هجوما عنيفا عليها في الـ13 من الشهر الحالي تمكن من خلاله من اجتياح أجزائها الشمالية والشرقية لبرهة وجيزة.

ويتحصن المسلحون منذ السبت على مسافة كيلومتر واحد من آثار تدمر الواقعة جنوب غربي المدينة.

وتقول "تنسيقية" تدمر إن الطيران الحربي الحكومي شن 6 غارات على الأطراف الشمالية من تدمر التي انسحب منها المسلحون بعد أن احتلوها لأقل من 24 ساعة.

يذكر ان تدمر، التي تتبع محافظة حمص، تقع على مسافة 210 كيلومترات إلى الشمال الشرقي من العاصمة السورية دمشق.