مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" يتقدمون شرق الرمادي في العراق

Image caption اشتبك مسلحو التنظيم مع القوات الحكومية ومقاتلي العشائر المدافعين عن المنطقة.

أفاد مسؤولون عراقيون أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية تمكنوا من اختراق بعض الخطوط الدفاعية والسيطرة على بعض المواقع شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال مقاتلون عشائريون وعناصر في الشرطة المحلية إن الاختراق وقع بعد ظهر الخميس بعد أن كثف مسلحو التنظيم قصفهم للمنطقة بالصواريخ وقذائف المورتر.

وأكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أنباء سيطرة التنظيم على منطقة "حصيبة" الشرقية شرق الرمادي والمحاذية لقضاء الخالدية (٧ كم شرق الرمادي) والقريبة من قاعدة "الحبانية" التي تتمركز فيها القوات القوات العسكرية العراقية و"الحشد الشعبي" استعدادا لهجوم مرتقب لاستعادة مدينة الرمادي.

ونقلت وكالة رويترز عن الرائد في الشرطة خالد الفهداوي قوله إن الوضع حرج جدا بعدما تمكن مسلحو التنظيم من اختراق الخط الدفاعي في البلدة.

وأضاف أن القوات الحكومية تراجعت إلى الجزء الشرقي من البلدة، في انتظار وصول التعزيزات العسكرية إليها.

مصدر الصورة AFP
Image caption تتحشد القوات الحكومية العراقية ومقاتلو الحشد الشعبي في قاعدة الحبانية للقيام بهجوم لاستعادة المدينة.

كما سيطر مسلحو التنظيم على منطقة البو فهد القريبة من الخالدية وقاموا بإحراق مضيف زعيم عشائري فيها بحسب مصادر أمنية وعشائرية

وتقع قاعدة الحبانية، التي تحشد فيها الحكومة العراقية حاليا قواتها النظامية وآلاف المتطوعين استعداد لهجومها المرتقب، في منتصف الطريق بين مدينتي الفلوجة (الواقعة على بعد نحو 50 كيلومترا عن بغداد) والرمادي مركز محافظة الانبار غربي العراق (على بعد نحو 105 كيلومتر عن العاصمة العرقية).

وتشير هذه الهجمات إلى سعي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية إلى السيطرة على الأراضي بين المدينتين وتعزيز مواقعهم الدفاعية فيهما.

من جهة اخرى ، أكدت مصادر أمنية ان مسلحي التنظيم هاجموا منفذ الوليد الحدودي مع سوريا (٣٦٠ كم غرب الرمادي) بأربع سيارات مفخخة يقودها انتحاريون وتمكنوا من السيطرة عليه بعد مواجهات مع حرس الحدود هناك.

ويحاول مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية إدامة زخم تقدمهم بعد سيطرتهم على مدينة الرمادي الأحد الماضي في ما عده البعض انتكاسة للقوات الحكومية العراقية غربي العراق.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة