مقتل 17 مسلحا في "حملة أمنية" عقب اختطاف جندي في سيناء

مصدر الصورة AP
Image caption زادت وتيرة العنف في سيناء عقب إزاحة الجيش للرئيس المعزول محمد مرسي

أسفرت الحملة الأمنية في مناطق جنوبي الشيخ زويد وجنوب مدينة العريش بشمال سيناء، عن مقتل 17 مسلحا بعد أن اختطفوا سيارة إسعاف كانت تقل جنديا مصابا إلى مستشفى العريش بشمال سيناء، حسب مصادر أمنية مصرية.

وأفاد شهود عيان بأن الجندي المصاب قتل حرقا، بعد أن أضرم المسلحون النار في سيارة الإسعاف، عقب فشلهم في الفرار بها من مطاردة إحدى المروحيات التابعة للجيش.

وألقت قوات الأمن القبض على أربعة من المشتبه في تورطهم بهجمات مسلحة تستهدف الجيش والشرطة في سيناء.

وقالت مصادر أمنية بالعريش إن طائرة عسكرية من طراز أباتشي قصفت أهدافا لمسلحين، جنوب مدينة الشيخ زويد وشرق العريش ومحيط مدينة رفح، مشيرة إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين في صفوف المسلحين خلال هذه العمليات.

وأضافت المصادر أن مسلحين اختطفوا ثلاثة من الأهالي في سيناء، لم تتوافر معلومات عنهم حتى الآن، بينما رجحت مصادر أن يتم قتلهم كما حدث في حالات سابقة.

المزيد حول هذه القصة