قاسم سليماني: واشنطن لم تقدم أي عون لوقف مقاتلي "الدولة الاسلامية"

مصدر الصورة AFP
Image caption يعد سليماني من أبرز الوجوه الصاعدة في السياسة الإيرانية

انتقد قاسم سليماني قائد العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني موقف الولايات المتحدة الأمريكية من سقوط الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار العراقية في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال سليماني الولايات المتحدة لم تقدم أي عون للقوات العراقية لوقف تقدم مقاتلي التنظيم.

وأضاف موجها كلامه للرئيس الأمريكي "السيد باراك أوباما كم تبلغ المسافة بين الرمادي وقاعدة عين الأسد التى تقبع فيها المقاتلات الأمريكية؟".

ويأتي ذلك بعد تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر قال فيها إن القوات العراقية فشلت في القتال في الرمادي.

وقال سليماني مخاطبا أوباما "كيف توجد قواتك في هذا البلد بدعوى حماية العراقيين ولاتقدم شيئا؟".

اتهامات

مصدر الصورة Reuters
Image caption يحرس مسلحون من ابناء المدينة والعشائر أحياءهم في مواجهة تقدم مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وتقول إيران إن لديها مستشارين عسكريين في العراق وسوريا بداعي تقديم العون للقوات الحكومية في البلدين في مواجهة "الجماعات الإرهابية".

و يسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات كبيرة في كل من العراق وسوريا وأعلن تنصيب قائدة أبوبكر البغدادي "خليفة".

مصدر الصورة Reuters
Image caption فر العشرات من العوائل بسبب القتال الدائر في المدينة.

ونجح التنظيم في السيطرة على الرمادي بعد فرار عناصر الجيش العراقي منها أمام زحف مقاتلي التنظيم رغم عشرات الغارات الجوية التى شنتها المقاتلات الامريكية ضدهم.

وتقع الرمادي التى سيطر عليها التنظيم مؤخرا على بعد نحو 1000 كيلومتر فقط عن العاصمة بغداد تعد مركز انطلاق لمقاتلي التنظيم نحو مدن أخرى رئيسية في البلاد.

المزيد حول هذه القصة