الحرب في سوريا: اتفاق بريطاني روسي على ضرورة استمرار الحوار مع "المعارضة المعتدلة"

مصدر الصورة Reuters
Image caption مواطن سوري وسط أنقاض مبان دمرتها غارات للجيش السوري في ضواحي دمشق، بحسب نشطاء.

تعتزم روسيا وبريطانيا استئناف مباحثات ثنائية لبحث حل للصراع السوري المستمر منذ عام 2011، واتفقا على أهمية استمرار الحوار مع "المعارضة المعتدلة" لتسوية الأزمة.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه ناقش في مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين استئناف المحادثات بين مسؤولين أمنيين بارزين.

واتصل بوتين بكاميرن لتهئنته بالفوز في الانتخابات العامة البريطانية، بحسب متحدثة باسم كاميرون.

وأوضحت المتحدثة أن أزمتي سوريا وأوكرانيا سيطرتا على المكالمة التي استغرقت 30 دقيقة.

وقالت إن كلا الزعيمين اتفقا على أنه من "مصلحة بريطانيا وروسيا العمل على الوصول إلى حل للحرب الأهلية في سوريا ولاسيما وقف صعود تنظيم الدولة الإسلامية".

واتفق الاثنان على ضرورة الاستمرار في الحوار مع "المعارضة السورية المعتدلة" من أجل التوصل إلى حل، بحسب مكتب رئيس الوزراء البريطاني.

وقالت المتحدثة البريطانية إن كاميرون شعر بوجود "خلاف عميق" بخصوص دور روسيا في الأزمة الأوكرانية، لكنهما اتفقا على أن "الأولوية حاليا تتمثل في تطبيق اتفاق مينسك بشكل كامل."

وكانت مباحثات ماراثونية في فبراير/شباط الماضي في بيلاروسيا قد أسفرت عن خطة لتحقيق سلام في أوكرانيا.

المزيد حول هذه القصة