السعودية تفرض عقوبات على قياديين اثنين في حزب الله اللبناني

saudi mosque مصدر الصورة Reuters
Image caption شهدت السعودية تفجيرا لأحد المساجد راح ضحيته 21 مسلما شيعيا

اعلنت وكالة الانباء السعودية الأربعاء أن المملكة فرضت عقوبات على قياديين في حزب الله لمسؤوليتهما عن عمليات وصفها بيان الوكالة بالارهابية.

وذكرت الوكالة ان القياديين هما محمد قبلان الذي وصف بالقيادي في حزب الله والمحكوم غيابيا من قبل محكمة مصرية عام ٢٠١٠ بالسجن مدى الحياة لتورطه في خلية وصفتها الوكالة بالارهابية في مصر. اما القيادي الاخر فهو خليل يوسف حرب الذي بحسب الوكالة كان مسؤولا عن انشطة حزب الله في اليمن.

واتهمت السعودية الرجلين بالضلوع في "نشر الفوضى وعدم الاستقرار".

وذكرت الوكالة أن المملكة فرضت عقوبات مالية على الاثنين تشمل تجميد الأصول وحظر تعامل السعوديين معهما.

وردا على القرار٬ اعتبر الوزير عن حزب الله حسين الحاج حسن انه "لا يحق لمصدَر الارهاب اتهام الاخرين بالارهاب".

وكانت السعودية قد شهدت تفجيرا الأسبوع الماضي في أحد المساجد في منطقة القطيف شرقي المملكة راح ضحيته 21 مسلما شيعيا. وشهد عشرات الألاف تشييعهم فيما بعد. وأعلن تنظيم "الدولة الاسلامية" في السعودية مسؤوليته عن الحادث.

وكانت السعودية قد صنفت في مارس/ اذار العام الماضي عدة منظمات إسلامية توجد مقارها في السعودية وخارجها ومنها حزب الله كتنظيمات إرهابية.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا يشن ضربات جوية على المقاتلين الحوثيين في اليمن في إطار حملة لإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي الى الحكم.

كما تدعم المملكة جماعات من المعارضة السورية المسلحة تسعى للإطاحة بالرئيس بشار الأسد بينما يساند مقاتلو حزب الله الأسد في مواجهة الجماعات المسلحة.

وتكررت انتقادات حزب الله للسعودية بسبب عملياتها العسكرية في اليمن ودعمها لمقاتلي المعارضة السورية.

المزيد حول هذه القصة