ارتفاع قتلى غارات التحالف على مقر أمني بصنعاء إلى 58 شخصا

مصدر الصورة AP
Image caption أصيب في الغارات نحو 288 شخصا

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الجوية التي شنتها طائرات التحالف الذي تقوده السعودية على مقر قوات الأمن المركزي في العاصمة صنعاء إلى 58 قتيلا و288 جريحا بحسب مصادر طبية.

وقال أحد الجنود الناجين من الضربات الجوية لبي بي سي إن "إحدى الغارات استهدفت مخزنا للأسلحة داخل مقر قوات الأمن المركزي، بينما استهدفت غارة أخرى كتيبة مكونة من قرابة 350 جنديا وضابطا من الموالين للحوثيين وعلي عبد الله صالح".

ويشن تحالف عسكري بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن منذ مارس/آذار الماضي.

وتقول السعودية إن الهدف هو القضاء على قوة الحوثيين العسكرية وإجبارهم على تسليم أسلحتهم والانسحاب من العاصمة صنعاء، وإعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي للرئاسة.

من ناحية أخرى، طالب الاتحاد الدولي للصحفيين الأمم المتحدة بفتح تحقيق عاجل في مقتل الصحفييْن اليمنييْن عبد الله قابل ويوسف العيزري اللذين قتلا الخميس الماضي بمدينة ذمار وسط اليمن.

واتهمت الحكومة اليمنية الحوثيين باختطاف الصحفيين المعتقلين السياسيين واستخدامهم كدروع بشرية ضد الغارات التي يشنها التحالف.

ونفى الحوثيون على لسان القيادي حامد قسام "وجود سياسة ممنهجة لدى الحوثيين ضد الصحفيين وحرية الصحافة".

وقال قسام في تصريحات لبي بي سي إن "العدوان السعودي الأمريكي يشن غارات جوية لا تفرق بين أهداف عسكرية أو مدنية".

وكانت مديرة منظمة الصحة العالمية مرغريت تشان قالت إن النزاع اليمني تسبب في مقتل ألفي شخص وجرح 8 آلاف حتى الآن، بينهم مئات من النساء والأطفال.