الجيش الأمريكي يعترف بارسال كميات أكبر من جراثيم الجمرة الخبيثة الحية الى جهات داخل وخارج أمريكا

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول الوزارة إن الشحنات لا تشكل خطرا للعامة

اعترف الجيش الأمريكي يوم الجمعة بأنه أرسل شحنات أكبر مما كان يعتقد من جراثيم الجمرة الخبيثة الحية الى جهات داخل الولايات المتحدة وخارجها، وأمر باعادة النظر في السياقات المتبعة لابطال فعالية هذه الجراثيم.

وقالت وزارة الدفاع في واشنطن إن 11 من الولايات الأمريكية، أي أكثر بولايتين مما كانت قد أقرت به في السابق، قد تسلمت "شحنات مشكوك بها" اضافة الى استراليا وكوريا الجنوبية.

وكانت وزارة الدفاع قد قالت في السابق إن الشحنة الوحيدة التي ارسلت الى خارج البلاد ارسلت الى قاعدة جوية أمريكية تقع خارج العاصمة الكورية الجنوبية سول.

وجاء في تصريح أصدرته الوزارة الجمعة "لا تشكل هذه الشحنات أي خطر للعامة، وخطر ضئيل جدا للعاملين في المختبرات."

ولكن الوزارة نصحت كل المختبرات تجنب التعامل مع أي نماذج "غير فعالة" من جراثيم الجمرة الخبيثة ترسلها وزارة الدفاع.

وتقول السلطات الأمريكية إن 4 مدنيين أمريكيين فقط أخضعوا للعلاج الوقائي الذي يشمل التطعيم ضد الجمرة الخبيثة أو المضادات الحيوية او كليهما معا.

كما قال مسؤولون أمريكيون إن 22 شخصا في القاعدة الجوية في كوريا الجنوبية اخضعوا لتدابير وقائية، رغم أن أي منهم لم تظهر عليه علامات التعرض للجرثومة.