مصر: حكم بسجن إسلام بحيري 5 سنوات بتهمة "ازدراء الأديان"

مصدر الصورة n

أدانت محكمة مصرية الباحث في الشؤون الإسلامية إسلام بحيري بازدراء الأديان وقضت بالسجن لمدة 5 سنوات.

وكانت دعوى قضائية أقيمت ضد بحيري لاتهامه بــ "تشويه الرموز الدينية والأئمة وكبار العلماء" استنادا إلى بعض نصوص قانون العقوبات المصري.

ويقول بحيري إنه يسعى لاعادة قراءة التراث وتجديد الخطاب الديني.

وفور صدور الحكم، الذي من الممكن استئنافه، أكد بحيري أنه سيخوض المعركة إلى نهايتها لإثبات صحة وجهة نظره.

وقال بحيري إن "ما يقوله ليس ازدراء للأديان، بل تعرية لأشخاص ليس لهم أي قداسة" على حد قوله.

يذكر أن هذه هي القضية الأولى التي يصدر فيها حكم ضد إسلام البحيري ضمن نحو 45 دعوى قضائية رفعت ضده أبرزها تلك التي أقامها الأزهر للمطالبة بمنعه من الظهور على شاشات التلفزيون.

وكان بحيري ردد في عدة لقاءات تلفزيونية ما يعتبره بعض علماء الدين خطاب فتنة تحريضي يطعن في العقيدة الإسلامية ويتهم علماء وأئمة لمذاهب فقهية بتحريف نصوص.