قطر توافق على طلب امريكي بتمديد القيود على معتقلي طالبان السابقين

مصدر الصورة .
Image caption أكدت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت أن أحد الخمسة المفرج عنهم من غوانتانامو، حاول الاتصال بمسؤولين في طالبان

وافقت قطر على طلب أمريكي بتمديد المراقبة والقيود المفروضة على سفر خمسة من معتقلي طالبان الذي أفرج عنهم العام الماضي من معسكر غوانتانامو مقابل الإفراج عن جندي أمريكي، بحسب مسؤول في الخارجية الأمريكية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن "هذه القيود ستستمر في الوقت الذي تناقش فيه واشنطن مع قطر ضمان ألا يشكل هؤلاء الخمسة أي تهديد للأمن الأمريكي".

وصرح رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية جون برينان لبرنامج تلفزيوني محلي أنه "يريد التأكد من أن المعتقلين السابقين الخمسة لن يعودوا للقتال".

وأضاف برينان أنه "اجتمع شخصياً مع مسؤولين أفغان وقطريين حول وضع المعتلقين الخمسة السابقين في غوانتانامو الذين افرج عنهم العام الماضي".

وأشار إلى أنهم "ينظرون في الترتيبات التي يمكن وضعها لمعرفة إن كانوا سيعودون الى القتال أم لا"، موضحاً أن المناقشات تناولت مصير هؤلاء المعتقلين وإن كانوا سوف يرسلون إلى أفغانستان أم أنهم سيبقون في الدوحة".

وكانت قطر استقبلت المعتقلين الخمسة السابقين في إطار اتفاق أفرج بموجبه عن الضابط الأمريكي بو بيرغدال الذي بقي رهينة عند طالبان نحو خمس سنوات.

ونص الاتفاق الموقع بين الدولتين على بقاء الخمسة في قطر تحت رقابة السلطات القطرية لمدة سنة، على ان يمنعوا خلال هذه الفترة من السفر كما فرضت عليهم قيود اخرى لم يكشف عنها.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت في آذار/مارس الماضي، أن أحد المعتقلين السابقين الخمسة حاول الاتصال بمسؤولين في طالبان.

ولاقت عملية إطلاق سراح بيرغدال العديد من الانتقادات من بعض الجمهوريين، إذا رأوا أن الرئيس الامريكي باراك أوباما قدم تنازلات كبيرة لطالبان مقابل اطلاق سراح الجندي الاميركي الذي تبين انه محال إلى القضاء العسكري لفراره من الخدمة.