التحالف الذي تقوده السعودية يشن غارات جديدة على أهداف في اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption قصف طيران التحالف مقر الاتحاد اليمني لكرة القدم في صنعاء يوم الاحد

شنت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية صباح الاثنين سلسلة غارات جديدة على مخازن للاسلحة يسيطر عليها الحوثيون ووحدات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في معسكر اللواء الثالت حماية رئاسية المتمركز في تل النهدين.

وكانت غارات سابقة استهدفت مجمعا رياضيا بحي الجراف شمالي العاصمة صنعاء فجر الاثنين مستهدفة ما يعتقد أنها أسلحة نقلها الحوثيون إلى المجمع الرياضي بحسب مصادر أمنية موالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي، كما استهدفت غارتان موقعا عسكريا في منطقة "بيت بوس" جنوبي العاصمة.

وفي محافظة الحديدة غربي اليمن قصفت المقاتلات ثلاثة مواقع عسكرية يسيطر عليها الحوثيون.

كما شهدت المحافظة سلسلة هجمات نفذتها ما يعرف بلجان المقاومة الشعبية على دوريات تابعة للحوثيين مخلفة كما تقول عددا من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وقد شن الحوثيون حملة اعتقالات واسعة في عدد من أحياء مدينة الحديدة واعتقلوا عددا من الناشطين في الحراك التهامي بحسب مصادر في لجان المقاومة.

كما استمر الحوثيون في إطلاق قذائف صاروخية على الأراضي السعودية انطلاقا من المناطق الحدودية في محافظتيْ صعدة وحجة.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للحوثيين بينها قناة المسيرة عما وصفتها بـمنظومة صواريخ "زلزال" وراجمة صواريخ كاتيوشا قالت إنها صنعت في محافظة صعدة وتستخدم حاليا لقصف الأراضي السعودية.

وكانت مصادر قبلية وأخرى أمنية كشفت عن مقتل قرابة سبعين من الحوثيين في غارات جوية استهدفت مواقع للحوثيين في منطقة حصن دار الشريف بمديرية خولان شرق العاصمة صنعاء السبت الماضي.

لكن الحوثيين أعلنوا عبر قناة المسيرة أن الضحايا هم طلاب في مركز علمي تابع للحركة الحوثية تم قصفه أثناء وجودهم بداخله.