البشير يؤدي اليمين لولاية جديدة لرئاسة السودان

مصدر الصورة AFP
Image caption أعلن البشير عفوا عاما عمن يحملون السلاح.

أدى الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليمين لولاية جديدة من خمس سنوات، بعد شهر ونصف على فوزه في انتخابات شهدت مشاركة ضعيفة من الناخبين ومقاطعة من المعارضة.

وأقيمت مراسم تنصيب البشير، الذي يرأس السودان منذ 25 عاما، خلال احتفال حضره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والزيمبابوي روبرت موغابي والكيني اوهورو كينياتا والتشادي ادريس دبي والصومالي حسن شيخ محمود والجيبوتي اسماعيل قيلي.

وأدى البشير، الذي كان يرتدي الزي السوداني الأبيض التقليدي، اليمين أمام البرلمان في مدينة أم درمان.

ووعد البشير خلال مراسم التنصيب بأنه سيعمل من أجل رفاهية الشعب السوداني من خلال تحسين الاقتصاد، وأنه سيكون رئيساً للجميع حتى لأولئك الذين قاطعوا العملية الانتخابية.

وأشار إلى أن البلاد تدخل عهدا سيقوم على تعزيز مقاصد الشريعة الإسلامية ونبذ النزاعات والجهويات والحروب في مناطق النزاعات.

وأعلن عفوا عاما عمن يحملون السلاح داعيا اياهم بترك السلاح والدخول في حوار مفتوح لحل المشكلات بدون شروط مسبقة.

مصدر الصورة AFP
Image caption حضر حفل تنصيب البشير الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وشدد الرئيس السوداني على أنه ملتزم باستكمال السلام في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق وأنه يتطلع لبناء علاقات دولية جيدة مع دول العالم خاصة أوروبا والولايات المتحدة.

وقال البشير إنه سيبدأ حملة ضد الفساد والمفسدين في الدولة، معلنا عن تشكيل مفوضية عليا لمكافحة الفساد تحت إشرافه الشخصي.

وأضاف أنه وخلال دورة رئاسته الجديدة التي ستمتد لخمس سنوات سيفتح صفحة جديدة مع القوى السياسية ويعمل معها من أجل التوصل إلى حل لمشكلات البلاد، مؤكدا أن الحوار الوطني سينطلق خلال الأيام المقبلة ودعا المعارضة ومن يحملون السلاح للإنضمام للحوار.

ويتولى البشير (71 عاما) السلطة منذ انقلاب 1989. وقد فاز بنسبة 94 في المئة من الأصوات في انتخابات أبريل/ نيسان، التي قاطعتها أحزاب المعارضة بعد أن اعتبرت أن الأجواء السياسية في البلاد غير مؤاتية لإجراء الانتخابات.

المزيد حول هذه القصة